أكادير: حوالي أربعين خبيرا يشاركون في مناظرة الإعمار وسياسة المدن والزكراوي يقول أن الجهة تعيش الحدث

أحداث سوسآخر تحديث : الأربعاء 16 أبريل 2014 - 10:05 مساءً
أكادير: حوالي أربعين خبيرا يشاركون في مناظرة الإعمار وسياسة المدن والزكراوي يقول أن الجهة تعيش الحدث

بركـــــة :

  من المرتقب أن تنطلق صباح اليوم الخميس بأكادير، فعاليات المناظرة الدولية للإعماروسياسة       المدن المنظمة من طرف فدرالية التضامن الجمعوي لجهة سوس ماسة درعة بحضور وازن   لمسؤولين في وزارة الداخلية وباحثون وأكاديميون ومنتخبون ومجتمع مدني .

 هذا وأكد عبد الهادي الزكراوي عن اللجنة المنظمة للقاء الدولي للجريدة” أن كل الترتيبات قد إتخدت لإنجاح المناظرة الدولية ، مشيرا أن حولي أربعين خبيرا وأربعة عشرة عمدة مدينة وحولي ستة منظمات وجمعيات تشتغل في مجال الإعمار وعلاقته بالإنسان، كل هؤلاء يضيف الزكراوي قد حلوا عشية اليوم بمدينة أكادير.

هذا واعتبر الزكراوي أن المناظرة فرصة كبيرة ومميزة للمشاركين لتبادل الخبرات والتجارب في ميدان الإعمار وسياسة المدن بين أزيد من 18 مدينة من مختلف القارات من ضمنهم حوالي 40 خبيرا  مدينة أكادير” الإنبعاث” بحسب الزكراوي لها الشرف في إحتضان متل هذه الملتقيات الدولية لعدة اعتبارات أهمها أن المدينة تشكل من حيت النسق العمراني نموذجا حداثيا للمدينة العصرية بعد إعادة بناءها بعد الزلزال المدمر في الستينيات من القرن الماضي، وثاني الاعتبارات يضيف عبد الهادي هو كون المدينة قد تعاقب على تسيرها مجالس منتخبة حاولت جاهدة وضع تصور شامل ونموذجي لمدينة عصرية مع حفاظها على ثراتها الثقافي الإنساني مما دفعها أن تكون نموذجا لمدن حديثة النشأة في محيطها الجهوي .

من جانبه أشار حسن بهجة المدير التنفيذي للمناظرة أن هناك ترقب لحضور مكثف للمشاركين قد يصل بحسبه إلى حوالي400 مشرك، وهو مايعد في نظره إنجازا كبيرا حققته فدرالية التضامن الجمعوي لجهة سوس ماسة درعة في أول تحدي للإنفتاح على العالم وتجاربه خصوصا في كيفية وضعه لسياسة المدن والإعمار مشيرا أن المنظمين قد أخذوا بعين الإعتبار مند الاستعدادات الأولى للقاء الدولي نقل تجارب بلدان من أسيا والشرق الأوسط وشمال ووسط إفريقيا .

وتشمل  فقرات و برنامج المناظرة التي ستنطلق بقاعة ابراهيم الراضي ببلدية اكادير صباح اليوم والتي ستتميز بمشاركة وزارة التعمير و إعداد التراب الوطني الشريك الرئيسي في المناظرة إضافة إلى كلمات عمداء العاصمة الرباط و مدينة اكادير. على أن تتواصل أشغال المناظرة بغرفة التجارة و الصناعة و الخدمات باكادير و التي ستحتضن أشغال الو رشات ’ الأولى حول السكن و السكن الاجتماعي و سؤال التهيئة الحضرية و الورشة الثانية حول سياسة المدن و المحافظة على البيئة و تدبير النفايات. و في اليوم الثاني من المناظرة و حسب البرنامج الأولي الموزع على ممثلي المنابر الإعلامية فان المشاركين سيتوزعون على مدينتي تارودانت و تزنيت حيث ستعرف مدينة تارودانت أشغال و رشة التعمير و تدبير الموارد الطبيعية الغابة و المجال السقوي . فيما سيتم الإطلاع على التجربة الجماعية بأولاد عيسى و و سيدي دحمان و بعض الاستثمارات الفلاحية النموذجية بالإقليم. فيما ستعرف بالموازاة معها مدينة تزنيت أشغال ورشة التدبير الحضري و إشكالية التراث. فيما ستعرف المدينتين أشغال الجلستين الافتتاحيتين و التي سيتناول فيها الكلمة السادة عمال صاحب الجلالة و رئيس البلديتين. على أن تتم العودة إلى مدينة اكادير التي ستعرف أشغال الجلسة الختامية و التوصيات. و حسب المظمين للقاء الدولي فان الأعمال الكاملة للمناظرة سيتم تضمينها في كتاب معزز بقرص مدمج سيتم تعميمه على المؤسسات المهتمة بمجال التعمير و سياسة المدن بما في دلك المؤسسات المنتخبة. مع إحداث موقع خاص بخلاصات المناظرة يكون بوابة للإعداد للدورة الثانية خلال السنتين المواليتين لهده الدورة الاولى. هدا و جدير بالذكر أن اجتماعات موسعة عقدتها المصالح الولائية لاكاديروعاملي صاحب الجلالة بمدينتي تزنيت و تارودانت مؤخرا خصصت جلها لتعبئة كافة المصالح الخارجية و المنتخبين لإنجاح هدا المحفل الدولي.

2014-04-16 2014-04-16
أحداث سوس