مدير المعهد العالي للصيد البحري بأكادير يثقل كاهل المستفيدين من المخيم الصيفي بزيادة مفاجئة وغير مبررة في المساهمات المالية للمستفيدين

آخر تحديث : الأربعاء 26 يوليو 2017 - 8:50 مساءً
2017 07 26
2017 07 26
مدير المعهد العالي للصيد البحري بأكادير يثقل كاهل المستفيدين من المخيم الصيفي بزيادة مفاجئة وغير مبررة في المساهمات المالية للمستفيدين

هبة بريس

كشفت مصادر مطلعة ان مدير المعهد العالي للصيد البحري بأكادير، قد فرض ” أجرة” اضافية لموظفيه ومستخدميه على الجمعيات المشاركة في البرنامج الوطني للتخييم الخاص بالاطفال التي تنظمها وزارة الشبيبة والرياضة كل موسم صيف.

وأضافت نفس المصادر، انه في الوقت الذي وافق مدير المعهد على طلب وزارة الشبيبة والرياضة بوضع المركز رهن اشارة الوزارة، ليستفيد منه حوالي 200 طفل خلال المرحلة التخيمية الثالثة، تراجع هذا الاخير فجأة يوم أمس الثلاثاء 26 يوليوز الجاري، عشية بداية أول يوم في الفترة التخيمية بعدما استعد الاطفال  للقدوم من اقليم تارودانت الى اكادير، وهو الوضع الذي اربك المنظمين.

وفرض المدير على المنظمين للمخيم، مبالغ مالية اعتبروها غير معقولة، بخصوص ان يشتغل موظفوا واعوان المعهد البالغ عددهم ( 15 عنصر) خلال عشرة أيام من عمر المرحلة الثالثة، بمبلغ يتراوح ما بين 3000و 5000 الاف درهم اي بمجموع 49 الف درهم، وهو ما شكل عائقا ماليا بحكم ان الجمعية المنظمة لتخييم تضم اطفال من اوساط فقيرة .

وذكرت نفس المصادر، ان ما فرضه مدير المعهد العالي للصيد البحري باعتبارها مؤسسة عمومية، عجل بتدخل مسؤولين كبار بوزارة الشباب والرياضة من اجل البحث على مكان اخر، وهو ما تم عشية اليوم الاربعاء، بعد ان تفضلت مؤسسة خاصة بأكادير بقبول طلب ايواء اطفال الفقراء.

هذه الوضعية تستدعي من الكاتبة العامة لوزارة الصيد البحري، بفتح تحقيق في هذه الواقعة والتي تسيء الى المؤسسات التابعة للوزارة، وكيف فرض مديرها على اطفال فقراء مبالغ خيالية خصوصا ان الجميع قد انخرط في انجاح محطة التخييم الخاصة بهذا الموسم

رابط مختصر