أرباب الطاكسيات بتارودانت يحتجون أمام مديرية النقل والتجهيز

أحداث سوسآخر تحديث : الخميس 17 أبريل 2014 - 8:55 مساءً
أرباب الطاكسيات بتارودانت  يحتجون أمام مديرية النقل والتجهيز

نظم سائقو الطاكسيات بتارودانت، تنظيم وقفة احتجاجية أمام مديرية النقل والتجهيز اليوم الأربعاء ، احتجاجا على وصفه بيان صادر عن النقابة الوطنية لسيارات الأجرة التابعة للكونفدرالية الديموقراطية للشغل،بتعامل مصالح وزارة النقل، بمنطق التسويف والمماطلة تجاه ملفهم المطلبي، وأشار البيان انه ورغم حسم المصالح الإقليمية في قرار تغيير الخطوط ال 32 الخاصة بسائقي  النقل المزدوج، غير أن هؤلاء لازالوا  يشتغلون في الخطوط الرئيسية للسيارات الطاكسي على امتداد تراب الإقليم، ضدا على القانون  المنظم لصنف النقل المزدوج والذي يهدف إلى فك العزلة عن العالم القروي حسب ما يقره دفتر التحملات الجديد، وأكد البيان ذاته، أنه ورغم انتهاء صلاحية التراخيص الممنوحة لفائدة الخطوط الخاصة بالنقل المزدوج والتي يشتغل معظمها على مستوى الطريق الوطنية رقم 10 الرابط بين تالوين وهوارة وكذا الطريق السريع، غير أن هؤلاء لازالوا يمارسون مهام نقل الأشخاص في ظروف غير قانونية وفي خرق واضح لدفتر التحملات، وهو ما بات يستوجب على السلطات الإقليمية التدخل قصد إيجاد حل للوضعية الحالية وتفعيل قرار السير والجولان بتراب الإقليم، وتطرق البيان، إلى رغبة لوبي قوي من مالكي سيارات النقل المزدوج، الإبقاء على الوضع الرهن بتواطئ مع جهات نافذة، وهو ما اعتبره المهنيون تحايلا على ملفهم المطلبي وإطالة لأمد النزاع، رغم أن الملف حسم فيه إقليميا ومركزيا منذ شهر يناير المنصرم، الأمر الذي يعد استخفافا بالمهنيين وتبخيسا لنضالاتهم  وتضحياتهم من أجل الدفاع عن كرامتهم وحماية قطاعهم المهدد بالإفلاس، هذا وأكد هؤلاء سائقو الطاكسيات عزمهم خوض كافة الأشكال النضالية السلمية إلى غاية الإستجابة لمطالبهم العادلة والمشروعة.

سعيد بلقاس/ تارودانت

 

2014-04-17 2014-04-17
أحداث سوس