أولاد تايمة: حالة استنفار و انزال أمني مكثف لهذا السبب:

أحداث سوسآخر تحديث : الجمعة 18 أبريل 2014 - 8:08 صباحًا
أولاد تايمة: حالة استنفار و انزال أمني مكثف لهذا السبب:

أنزلت المصالح الأمنية العشرات من القوات المكلفة بالتدخل السريع في منطقة “أولاد سكٌير” القريبة من مدينة أولاد تايمة إقليم تارودانت، وذلك من أجل احتواء وضع متوتر يكمن في احتجاج المئات من ساكنة المنطقة على عمليات الحفر التي يباشرها المكتب الوطني للماء الصالح للشرب في مساحات قريبة من الفرشات المائية التي يستفيد منها المزارعون.الإنزال، الذي تمّ البارحة، لم يخلّف أي تدخل، ويأتي في أعقاب تحرك تقوده الساكنة منذ أيام على المكتب المذكور بدعوى محاولته استنزاف منطقتهم من مياهها الجوفية، عبر قيامه بعمليات للحفر تقول عنها الساكنة إنها غير قانونية، مادامت عقدة التنقيب عن المياه بالمنطقة التي استفاد منها المكتب سابقا قد انتهت منذ زمن، ولم يعد له الحق في الحفر، سيما مع استخدامه لتقنيات وآليات رآت فيها الساكنة ضرباً لمواردها المائية.الساكنة المنتمية إلى دواوير متعددة من بينها أيت الحاج موسى، أيت حماد، أدوز، أيت عياد، أركانة، تقول في احتجاجاتها إن المكتب الوطني للماء الصالح للشرب سبق له أن “استنزف” المنطقة سابقاً وتركها بمياه جوفية قليلة، الأمر الذي تضرّرت معه زراعتهم ومواشيهم بشكل كبير، وعندما علم بعودة بعض المياه إلى أعماق الأرض من جديد، أراد “استنزاف” المنطقة مرة أخرى.وقد نُظمت العديد من الاجتماعات بين ممثلي الساكنة وممثلي المكتب المعني من أجل إيجاد حل لهذا المشكل، أكد من خلالها المكتب حرصه على عدم تهديد موارد المنطقة المائية، دون أن يسفر ذلك عن نتائج مرضية. ووفق مصادر خاصة بهسبريس، فهناك تحرّك على مستوى عالي بإقليم تارودانت ككل من أجل احتواء الأوضاع، في وقت تؤكد فيه الساكنة، عزمها إيقاف كل محاولات الحفر التي تهدد مواردها المائية. اسماعيل عزام

2014-04-18 2014-04-18
أحداث سوس