انزكان … تحيحيت تيتريت ورباب فيزيون يشعلان الاجواء في السهرة الثانية للمهرجان الوطني لفن الروايس بمدينة الدشيرة الجهادية

ahdatsouss 05 ahdatsouss 05آخر تحديث : الأحد 6 أغسطس 2017 - 10:14 صباحًا
انزكان … تحيحيت تيتريت ورباب فيزيون يشعلان الاجواء في السهرة الثانية للمهرجان الوطني لفن الروايس بمدينة الدشيرة الجهادية

متابعة : محمد امنون

كوكتيل فني يشعل جمهور ساحة الحفلات بمدينة الدشيرة ليلة امس السبت 05 يوليوز2017 ، وذلك بمناسبة السهرة الثانية المندرجة ضمن برنامج المهرجان الوطني التراثي لفن ترويسا في نسخته السادسة المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله ،وتنظمه المديرية الجهوية للثقافة بتعاون مع المجلس البلدي للدشيرة الجهادية و عمالة انزكان ايت ملول و مجلس جهة سوس ماسة ، وتميزت هذه السهرة بحضور فني وازن وبجمهور استثنائي ملأ ساحة الحفلات قدر عدده بحوالي 26 الف .

و ثم افتتاح السهرة  من طرف الفنان علي حركوس و مجموعته بلوحة انسانية و اجتماعية اكبر من مجرد رقصة عادية & احواش امي نتانوت & او الوجه الاخر للحياة الباعثة على الإبداع والشعر والتأمل في الجمال بذاته، إنها لوحة انسانية  اجتماعية حية تعكس تفاعل الإنسان الأمازيغي مع محيطه الطبيعي والبشري في تفاعل يكشف بجلاء هموماً أو آمالاً أو أحاسيس وتأملات وصوراً مجردة في الخيال ويحولها عبر أنساق إبداعية إلى صور جماعية جمالية… إنها  ببساطة لوحة لذلك الاطار الاجتماعي ، الذي تمارس فيه الجماعة حياتها الفكرية والوجدانية، في غمرة عادات وتقاليد فنية ثقافية، فهي إن شئنا لوحة موسيقية راقصة ولقاء يدعم أواصر التفاهم وروابط المودة والتآزر، في أسلوب جماعي مشترك، وهو مدرسة اجتماعية تلقن القيم والنظام والتعاون وتنمي الوعي الاجتماعي لدى الناس بحقوقهم وواجباتهم نحو المجتمع، ونحو بعضهم البعض، كما تربي الذوق، وتربي الإحساس بالجمال والقبح في السلوك والمعاملات، من خلال ما يطرحه الشعراء من قضايا وأفكار في أسلوب جماعي ينم عن عراقة ممارسة التقاليد اليومية.… إن رقصة أحواش بصفة و رقصة احواش امي نتانوت ، التي تضرب بجذورها في عمق الموروث التاريخي والثقافي هي نموذج الفن الراقي والتعبير الفني السليم والتأطير الواعي للإنسان في تفاعله المستمر مع ذاته ومحيطه الخارجي.

الى ذلك اعتلى المنصة تلت من شيوخ فن ترويسا يتقدمهم الرايس الحسين امنتاك الدي تناول في مشاركته مواضيع متعددة متعلقة بحب الوطن و الاخلاص للعرش العلوي ، و على نفس المنوال سار رفيقه في الميدان الرايس محند اجوجكل  الدي تضم خزانته الفنية حتى الأن ما يزيد عن 350 أغنية من بينها 6 أسطوانات الفونو و 30 ألبوم كسيط وواحد vcd و 7 كاسيط فيديو vhs. وسجل أيضا 40 أغنية للإذاعة الوطنية والجهوية بأكادير تخص المناسبات والأعياد الوطنية … اما الرايس مبارك امكرود فقد نحى بالجمهور نحو عالم الحب و الغزال .

وشاركة في السهرة كدلك الفنانة فاطمة تحيحيت تيتريت ، التي وصفة جمهور مدينة الدشيرة بالرائع والجميل والذواق جدا، والمتعطش للأغنية الامازيغية ، كما عبرت عن سعادتها الفائقة لكونها ضمن الفنانين المتميزين الذين تم اختيارهم لإحياء سهرات مهرجان ترويسا، وأشارت في تصريح لها قبل ان تعتلي المنصة الرسمية للمهرجان أنه تتمنى أن تكون عند حسن ظن جمهورها الواسع بمدينة الدشيرة .

و في ختام السهرة  سافر الجمهور الغفير في سماء الفن الأمازيغي الممزوج بنكهات غربية مع مجموعة رباب فيزيون برئاسة المايسترو فولان بوحسين في اول مشاركة له بمدينة الدشيرة ، الدي كان مسك ختام السهرة حيث تألق وامتع الحضور كعادته، بعدما نجح في أتحاف الحضور بأفضل ما تحمله قريحته من ابداعات ك: &أكادير أوفلا”، “العام زين”، “يا سلام و & هو الله & ، مختتما طبقه الفني بأغاني وطنية خلقت حماسا و تجاوبا كبيرا في صفوف الجمهور ك: & صوت الحسن ينادي &، و & العيون عينيا & .

وفي لقاء للجريدة مع مجموعة من الجماهير التي تابعت السهرة، عبروا عن سعادتهم بالمنتوج الفني المقدم لهم، كما أشادوا بالتنظيم الجيد، وبالأمن الذي عرفه المهرجان .

و في تصريح للسيد عبد الله ابودرار عن المديرية الجهوي للثقافة بجهة سوس ماسة اشار انه جد سعيد بنجاح هدان اليومان الاولين من المهرجان تنظيميا و فنيا و ثقافيا … مضيفا أن أهداف المهرجان المركزية تتمثل في تعزيز سبل الحفاظ على التراث و تقوية عناصر الأصالة في فن الروايس و تشجيع البحث العلمي و المعرفة الأكاديمية بهذا التراث، واختيار مدينة الدشيرة لاحتضان هذا المهرجان نابع من كونها تحتضن كبار الفنانين لهذا النوع الفني الثراثي وتقام بها عدة ملتقيات فنية مما جعل المديرية الجهوية و المجلس البلدي يقرران جعل الدشيرة الجهادية مقرا دائما للمهرجان الذي يعد أحد المهرجانات الوطنية التراثية على المستوى الوطني .

هدا وستتواصل اليوم الاحد 06 غشت فعاليات المهرجان أسبوع بتنظيم سهرة فنية ثالثة ختامية ، ابطالها فنانين مرموقين كالفنان احمد الريح و مجموعته و الرايس حسن ارسموك و الرايس اعراب اتيكي و الرايسة فاطمة تاشتوكت ثم مجموعة امازالن ، ومن المنتظر ان تعرف ساحة القسم حضور جماهيري قياسي وغير مسبوق.

2017-08-06 2017-08-06
ahdatsouss 05 ahdatsouss 05