قد تسحب الرعاية السامية عن المهرجان الوطني لفن الروايس بمدينة الدشيرة

آخر تحديث : الإثنين 7 أغسطس 2017 - 6:54 مساءً
2017 08 07
2017 08 07
قد تسحب الرعاية السامية عن المهرجان الوطني لفن الروايس بمدينة الدشيرة

لكل مقام مقال ولكل حدث حديث ولكل شيء مايناسبه ، لكن حين تستغل الرعاية السامية لصاحب الجلالة بالشكل الغير اللائق فذلك منتهى الإستهتار وعدم المسؤولية فهذا شيئ لايمكن السكوت أو التستر عليه ، لأن الأخطاء الجسيمة للجنة المنظمة للمهرجان الوطني لفن الروايس في نسخته السادسة بمدينة الدشيرة الذي لازال يترواح بين الهواية وسوء التنظيم والعبث في التعامل مع حدث فني من قيمة مثل هذه المهرجانات الوطنية ، قد تسحب هذه الرعاية السامية السنة المقبلة من اللجنة المنظمة لعدم قدرتها على الوفاء والالتزام ،لأن صراحة هناك مهرجانات كثيرة تستحق هذا الإسم الذي يفتخر به كل مواطن مغربي . إن ما وقع خلال هذه الدورة يدعو الى القلق لأن ماذا ينتظر من إسناد مهمة التنظيم لأناس لايفقهونا شئ في أمور التسيير والتعامل مع مثل هذه الأحداث الفنية والثقافية ، فعوض أن يستعينوا بشركات للأمن الخاص لتقوم بواجبها تما الإكتفاء بعمال الإنعاش وبعض الأشخاص لا تمتهم صلة بمثل هذه المناسبات فعمت الفوضى . وكانت أولى الضحايا صحفية بقناة مغربية إثر إلتواء لكاحلها نقلت بسببه الى قسم المستعجلات ، أما مشكل الحفاض على سلامة المواطنين منعدمة فلولا ألطاف الله لوقعت كارثة حيث ساد المكان رائحة شياط تسبب في عطل أرغم الفنان الرايس أعرب أتيكي على النزول من المنصة مكرها ، كما لم تسلم منشطة هذه الدورة هيا والدتها من سوء المعاملة ، أما الجانب الاعلامي فحدث ولا حرج فكان الإستقبال بالورود قد تظن نفسك في عرس تحث الرعاية السامية لأحدهم يدخل ويمنع من يشاء ، لأن الطريقة المزاجية والعبث الصبياني الذي مورس على بعض ممثلو وسائل الاعلام لا يرقى الى مستوى التطلعات ، تسبب في عدة مشحانات ودفع ومشادة كلامية تدخل على إثرها رجال القوة المساعدة والتي زادت الوضع تأزم من خلال الكلام الذي قاله أحد رجالاتهم حين قال أنا أمي ولدتني في عكاشة وأنا من يعطي الأوامر ووالله لن يدخل أحد ، كيف يمكن لرجل سلطة الذي يجب ان يكون قدوة أن ينطق بهذا الكلام ….. يتبع

بوكوفا عمر

رابط مختصر