انزكان : الجسم الجمعوي والمهني والنقابي التجاري يصدرون بيانا ضد السلطات الاقليمية والجماعة .

آخر تحديث : الأربعاء 9 أغسطس 2017 - 3:09 مساءً
2017 08 09
2017 08 09
انزكان : الجسم الجمعوي والمهني والنقابي التجاري يصدرون بيانا ضد السلطات الاقليمية والجماعة .

اسفر اجتماع عقدته تنسيقية اتحاد مجموعة من الجمعيات الممثلة للتجار والحقوقيين و المهنيين من مختلف القطاعات على راسهم ارباب النقل على مستوى مدينة انزكان ، يوم 7 غشت بمقر الفيدرالية بزنقة هوارة بانزكان على ان ما وصلت اليه انزكان _حسب ما جاء في البيان _ من فوضى وعرقلة و احتلال للملك العمومي يتحمل فيه المسؤولين سواء السلطات الاقليمية و المجالس المنتخبة المتعاقبة والحالية كامل المسؤولية ، باعتبار أن البيانات و الشكايات ليست وليدة اللحظة بل تم تتبع المساطر الادارية في مراسلة المسؤولين عدة مرات لايجاد حل ناجع لكل ما يتعرض له التجار من تجاوزات و عدم حماية مكتسباتهم التاريخية من خلال احتلال ساحة المسيرة التي كانت مخصصة لمربد السيارات وليست للباعة المتجولين أو سوق البلاستيك الفلاحي الذي عرف انتهاكا لحقوق الفئة الممارسة لتلك التجارة وكذا التلاعبات والخروقات اللاقانونية حسب البيان المذكور . كما تطرق البيان ايضا الى معاناة اصحاب سيارات الاجرة على مستوى جل مدارات انزكان على راسها مدراة ساحة المسيرة خصوصا في اوقات الذروة او في مناسبات الأعياد وذلك تحت انظار ومباركة المسؤولين ، ناهيك عن سوق حي النور الذي تم عزله و لا يعرف حركية تجارية مطلوبة . ليختتم البيان بدعوة جميع المسؤولين الى التفكير في حل جذري و قاطع لكل هذه الفوضى و الخروقات التي تعرفها المدينة مع التذكير باهمال المسؤولين لواجبهم في هذا الجانب خصوصا وان خطاب صاحب الجلالة الاخير كان واضحا فيها يخص اداء المسؤولين لواجبهم المهني او الاستقالة .

تجدون اسفله نسخة من البيان

الحسين ازطام

رابط مختصر