يوم دراسي بإنزكان حول “تفعيل فضاء الاستقبال واد سوس”

آخر تحديث : الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 6:31 مساءً
2014 04 22
2014 04 22
يوم دراسي بإنزكان حول “تفعيل فضاء الاستقبال واد سوس”

و.م.ع

احتضن مقر عمالة إنزكان آيت ملول، يوم الثلاثاء، أشغال يوم دراسي وتحسيسي حول البيئة في موضوع “تفعيل فضاء الاستقبال واد سوس”، بمشاركة ثلة من الباحثين والفاعلين الجمعويين والمتدخلين المحليين.

وقال عامل عمالة إنزكان آيت ملول حميد الشنوري، في افتتاح أشغال هذا اللقاء، الذي حضره حوالي 300 مشارك، إن الوضعية الحالية لفضاء واد سوس، باعتباره شريانا حيويا بالمنطقة، باتت تستدعي تضافر جهود جميع المتدخلين بما يجعل منه رافعة للتنمية المستدامة ومحورا لخلق الثروة ومناصب الشغل.

وأضاف أن الهدف من تنظيم هذا اللقاء، بمناسبة الاحتفال بيوم الأرض، هو خلق نوع من المصالحة بين المدينة والوادي من أجل إعادة الاعتبار إليه تماشيا مع التوجيهات الملكية السامية القاضية باستغلال الطاقات النظيفة والمتجددة وتشجيع الاقتصاد الأخضر.

وشددت باقي المداخلات على أهمية وضع استراتيجية متكاملة للنهوض بفضاء واد سوس من المنبع إلى المصب حتى تعود للوادي وظيفته الطبيعية كمحور جذب سياحي ومجال للاستجمام والترفيه وموقع لخلق الثروة، لاسيما وأن الوادي يشكل شريط اتصال بين السافلة والعالية، غني بمؤهلات كبرى يمكن استغلالها لتوفير الماء الشروب وتنمية الأنشطة المدرة للدخل.

ويتطلع هذا اللقاء، الذي يوجه للفاعلين في مجال المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، إلى أن يكون أرضية للتبادل والتداول حول الوضع الراهن لفضاء واد سوس وما يمتلكه هذا المجال من مؤهلات قابلة للتثمين.

رابط مختصر