عمر حلي : الريادة التضامنية قاطرة للتنمية… إجازة مهنية ومحافظة إلكترونية ومرصد في الأفق

آخر تحديث : الأحد 10 سبتمبر 2017 - 10:59 مساءً
2017 09 10
2017 09 10
عمر حلي : الريادة التضامنية قاطرة للتنمية… إجازة مهنية ومحافظة إلكترونية ومرصد في الأفق

تم أمس السبت تقديم خلاصات المرحلة الأولى من “مشروع “الريادة التضامنية قاطرة للتنمية”. بحضور السيدة كاتبة الدولة في الصناعة التقليدية والاقتصاد التضامني برواق الندوات بالمعرض الجهوي للاقتصاد الاجتماعي والتضامني الذي افتتح بأكادير. ومشروع الريادة هذا مشروع بحثي تقدمت به الأستاذتان خديجة أنكاد وفاطمة قندوسي (المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير)، ويشارك فيه مجموعة من أساتذة جامعة ابن زهر منهم خديجة الراجي (كلية الآداب و العلوم الانسانية) والأساتذة عزيز بنضو وعلي الراشيدي والذهيبي (المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير) وهند بن واكريم (كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية أيت ملول) ومصطفى بومسكة ( كلية العلوم القانونية و الاقتصادية أكادير)، بالإضافة إلى باحثين “ما بعد الدكتوراه”، لطيفة ستيريبة ووفاء العمراني، وباحثون في سلك الدكتوراه، فاطمة الزهراء ابوسعيد و المصدق. وفريق من طلبة الاجازة و الماستر و الدكتوراه ( بكلية الاداب و العلوم الانسانية باكادير). وقد أوضح العرض أن مشروع “الريادة التضامنية قاطرة للتنمية” ممول من طرف المركز الوطني للبحث العلمي والتقني، على امتداد ثلاث سنوات (2019-2016). وحددت أهداف المشروع في تقديم مقترحات علمية وعملية لبعض الإكراهات التي تواجهها التعاونيات في جهة سوس ماسة. وتقوم مراحله على رصد أوجه هذه الإكراهات في عمل التعاونيات وتقييم الطرائق التدبيرية المعتمدة في هذه الأخيرة من أجل إعداد حقيبة إلكترونية عملية ومبسطة تساعد على الارتقاء بتسيير هذه التعاونيات. وبموازاة ذلك، اقترح الفريق المشرف على المشروع إحداث تكوين هو عبارة عن إجازة مهنية متخصصة في الاقتصاد الاجتماعي والتضامني تنطلق بجامعة ابن زهر مع هذا الدخول الجامعي، ثم العمل على إطلاق مركز للاستماع يكون رهن اشارة تعاونيات جهة سوس ماسة، في أفق خلق مرصد جهوي للاقتصاد الاجتماعي و التضامني تحتضنه هذه الأخيرة. وقد حضر العرض رئيس الجامعة ورئيس غرفة الصناعة التقليدية والمندوب الجهوي للصناعة التقليدية وعدد من الباحثين الشباب ومن أعضاء التعاونيات المعنية بنتائج المشروع.

رابط مختصر