بنكيران تيرا فكلشي .. هادو هما التماسيح والعفاريت

أحداث سوسآخر تحديث : الأحد 4 مايو 2014 - 2:25 مساءً
بنكيران تيرا فكلشي .. هادو هما التماسيح والعفاريت

كشف عبد الاله بنكيران رئيس الحكومة، اليوم ببوزنيقة، عن حقيقة التماسيح والعفاريت.

وقال بنكيران خلال الملتقى الوطني الرابع للكتاب المجاليين إنه “عندما وليت رئيس حكومة قلت التماسيح لاني كنت اتكلم عن المشاريع الكبرى للدولة مثل برامج السكن ورغم تخصيص ملايير الدراهم لا تجد ذلك أثرا على أرض الواقع ”

واعتبر أنه عندما يصادف المساكين يلاحظ أن الأموال لا تصل، وقال “تفكرت ان التماسيح تتخبى وعندما تصيد كتغبر”.

وبخصوص العفاريت، قال بانها ” تحرك البيادق ولا تعرف شكون لموراهم”.

وقال أن بعض المشوشين يوجدون بالقناة الثانية وفي بعض الجرائد وأن موقع اخباري معروف باع الطرح، واذا استمر في هذه الطريق سوف يتخلى الناس عليه ، ونفس الامر بالنسبة لصحافي معروف

كما انتقد دعيديعة المستشار بمجلس المستشارين وقال عنه اسد عليا وفي الحروب نعامة وخا هو ضريف. ووجه انتقادات كثيرة لحميد شباط .

السيد ما خلى حتى واحد ما انتاقدوش

2014-05-04 2014-05-04
أحداث سوس