ابراهيم حافيدي يدق ناقوس الخطر بشأن الصادرات المغربية

أحداث سوسآخر تحديث : الإثنين 5 مايو 2014 - 6:03 مساءً
ابراهيم حافيدي يدق ناقوس الخطر بشأن الصادرات المغربية

الخبير الاكاديمي الوطني والدولي الدكتور” ابراهيم حافيدي” رئيس جهة سوس ماسة درعة يدق ناقوس الخطر للوضعية الهشة لدعائم الاقتصاد من فلاحة وصناعة وتجارة وصيد بحري وغير ذلك ، وذلك اثناء تدخله بمناسبة فعاليات الملتقيات الجهوية للتصدير في محطتها الخامسة التي حلت يومه الاثنين 05 ماي 2014 والتي تنظمها الوزارة المنتدبة لدى وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي المكلفة بالتجارة الخارجية ، والتي اختارلها المنظمون شعار:” لنكتشف افاق جديدة ” وذلك بحضور السيد الوزير وفعاليات اقتصادية من رجال العمال وارباب المقاولات وتنظيمات جمعوية ومهنية تنتمي الى قطاع التجارة والصناعة .

وفي هذا الصدد كانت مداخلة الدكتور ” ابراهيم حافيدي ” بمثابة مؤشر يكشف عن الواقع الذي تعيشه الجهة فلاحية وسياحيا وصناعيا وخاصة قطاع الصيد البحري وذلك بسبب الاجراء الذي اتخدته منظومة الاتحاد الأوروبي فيما يخص قطاع الحوامض والفواكه والخضر والتي سيكون لها انعكاس سلبي على الاقتصاد المغربي الذي يراهن على التصدير للرفع من مخزونه من العملة الصعبة ، وبالتالي التخفيف من حدة العجز في الميزان التجاري وخاصة في السلع والخدمات ، والحالة هذه ان العجز في الميزان التجاري يعرف تفاقما وذلك لسببين اولاهما استهلاك المدخرات من العملة الصعبة وهذا ليس في صالح الاقتصاد الوطني او اللجوء الى الاقتراض من طرف المؤسسات الوطنية او الدولية .

لقد قدم الدكتور ” ابراهيم حافيدي” حلولا لخصها كمخرج في ضرورة اتخاد قرارات سياسية جريئة من اجل تنزيل الاتفاقيات الدولية وخاصة مع شريكنا الاوروبي ، وبالتالي لكي لا نكون بمثابة ذلك الدركي الذي يحرس البوابة الاوروبية من تدفق الهجرة اليها وحمايتها من جحافل المهاجرين العلنيين والسريين . كما اكد على ان فرصة مثل هذه اللقاءات ستكون من خلال توصياتها احدى السبل الناجعة لتدبير قطاع التصدير من خلال تقنينه عبر آليات تعمل على تجاوز المعيقات والاكراهات بتوفير دعم فيما يتعلق بالانتاجية والقدرة التنافسية للعرض ودعم الابتكار الى جانب دعم الصادرات وبالتالي لابد من اعادة هيكلة المقاولات وخاصة الصغرى والمتوسطة ، ولن يتأتى ذلك الا بالتنسيق الأفضل والامثل مع كل الفاعلين والشركاء والمتداخلين على المستوى المحلي والجهوي لكونهما احدى الروابط المباشرة والفاعلة في مجال التصدير ، وان كل المداخلات التي جاءت بعد كلمة رئيس الجهة اتخدت منه مرجعا للستذلال ولتقديم الحلول الكفيلة بإنعاش سوق الصادرات .

2014-05-05 2014-05-05
أحداث سوس