مجرم خطير يعتدي على رئيس مفوضية أمن بواسطة سيف ساموراي والأخير ينجو بأعجوبة.

أحداث سوسآخر تحديث : الأحد 8 أكتوبر 2017 - 11:54 صباحًا
مجرم خطير يعتدي على رئيس مفوضية أمن بواسطة سيف ساموراي والأخير ينجو بأعجوبة.

عبد الرحمن بن دياب.

اهتز الشارع المكناسي منتصف هذا الأسبوع على وقع نبأ جريمة الاعتداء على رئيس مفوضية أمن ويسلان ومحاولة قتله داخل السيارة بواسطة سيف “ساموراي”، من طرف مجرم خطير، معروف بجنوحه للعنف وتعدد سوابقه القضائية.

وكان العميد الممتاز “الزبير بادجي” رئيس مفوضية أمن ويسلان قد نجا بأعجوبة من عملية قتل حقيقية، حين تفادى ضربة سيف كان المعتدي قد باغته بها، وقاومه إلى أن تمكن رفقة عناصر أمنية أخرى من شل حركة المعتدي وإيقافه واعتقاله دون خسائر تُذكر.

والواضح طبعا، أن سبب محاولة القتل تعود إلى الاستراتيجية الأمنية التي باشرها رئيس المفوضية المذكور، في تجفيف منابع الجريمة بمنطقة ويسلان الشاسعة، ومباغتة تجار المخدرات داخل أوكارهم ووسط الأحراش والمناطق الصعبة التي كانت بالأمس القريب قلعة حصينة محصنة، لا تطأها أقدام رجال الدرك الملكي التابعين لسرية مكناس.

2017-10-08 2017-10-08
أحداث سوس