مستخدم وسائق قطار سابق بأكادير يتحدى تعليمات عامل إنزكان أيت ملول.

آخر تحديث : الخميس 8 مايو 2014 - 11:08 صباحًا
2014 05 08
2014 05 08
مستخدم  وسائق قطار سابق بأكادير يتحدى تعليمات عامل إنزكان أيت ملول.

لا يخفى عن كل متتبع لأزمة ما يمسى دار الحي بأسايس أزرو أيت ملول، جراء حصاره من الباعة المتجولين ،ما قامت به جمعيات المجتمع المدني بالحي من طلبات وشكايات موجهة إلى كل من يعنيه الأمر من السلطات المعنية حول ضرورة التدخل لحماية مرفق عام مشيد في إطار المبادر الوطنية للتنمية البشرية بملايين الدراهم ،التحركات المذكورة لجمعيات المجتمع المدني كانت السبب حسب مصادر مطلعة إلى انعقاد اجتماع إقليمي للسلطة المحلية والقوات المساعدة ومن خلاله أعطى العامل على حسب ذات المصادر تعليماته إلى المسئولين بالحي قصد التحرك في إطار ما يسمح به القانون . وقد كان لتعليمات العامل وقع على الواقع في إطار ما يقوم به رجال القوات المساعدة بتنسيق مع الباعة والحراس الخاصين، وتم تنظيم الباعة وحل الإشكال إلى حدود كتابة هذه الأسطر، لكن الرأي المحلي يستفسر ويستغرب عن تصرفات أحد سائقي قطار المدينة سابقا، و الذي يملك محلا لسكنى على الشارع الرئيسي موضوع الأزمة ، والذي بدأ يحتل الملك العمومي ضدا على القوانين بحيث أنه يقوم بالمتاجرة في الألبسة والأحدية بعد عودته من العمل، مستغلا الملك العام علما انه يملك محلات تجارية تكفيه، و مثل تصرفات هذا الموظف العمومي يعتبره الرأي العام المحلي ضوء أخضر من الأخير للباعة المتجولين لكي تعم الفوضى من جديد و تبدأ معها أشواط أخرى من النضال بسبب الازمة المحتملة . هذا، وترى بعض المصادر ان القوات المساعدة تقف عاجزة أمام تعنت الموظف المذكور مما يطرح تساؤلات عن الجهة التي تحمي هذا الموظف الذي لا يعير أي اهتمام للقرارات الإدارية التي تخدم الصالح العام وتحمي النظام بالمنطقة. ابراهيم أزكلو

رابط مختصر