وزارة التوفيق تبعد الفيزازي عن الخطابة بطنجة

ahdatsouss 05 ahdatsouss 05آخر تحديث : الجمعة 13 أكتوبر 2017 - 6:45 صباحًا
وزارة التوفيق تبعد الفيزازي عن الخطابة بطنجة

أحداث سوس.

أياما بعد تفجر قصته المثيرة مع الشابة “حنان”، أبعدت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية الشيخ محمد الفيزازي، عن منبر مسجد طارق بن زياد، في طنجة، الذي اعتاد أن يؤم به المصلين.

وتبعا لذلك، عينت الأوقاف إماما آخر سيعوض الفيزازي في صلاة يوم غد الجمعة، بالمسجد المذكور.

إلى ذلك، أكد الفيزازي، في خروج له ان خبر عدم إمامته للمصلين غدا الجمعة جاء نتيجة ”التعب”.

ورفعت جمعية الكرامة لحقوق الإنسان في تطوان، أمس الأربعاء، دعوى قضائية ضد الشيخ محمد الفيزازي، تتهمه فيها بخيانة زوجته الأولى، ومضاجعة حنان، التي تبلغ من العمر 18 سنة، عبر التغرير بها، وبأهلها بتقديم وعد أنه سيتزوجها.

ووكلت الجمعية المحامي، أمين حجاج، لرفع دعوى قضائية ضد الفيزازي بتهم الخيانة الزوجية، وسب وقذف حنان، علما أنه صرح سابقا ما يفيد أن حنان ليست زوجته، وكانت تجمعها به علاقة خطوبة فقط، كما وصفها في خرجات إعلامية بالعاهرة.

ووضعت الشكاية القضائية ضد الداعية محمد الفيزازي، لدى وكيل الملك في مدينة طنجة، بتاريخ الأربعاء 11 أكتوبر الجاري.

وتزامنا مع الشكاية المذكورة، ظهر الفيزازي في مقطع فيديو، في منزل حنان، يعترف بأنها زوجته، ويقدم أفراد عائلتها وهم مجتمعين على مائدة الطعام.

ويبدو أن فصول قصة الفيزازي وحنان، لم تنته بعد، إذ تحولت من قضية تخص الطرفين إلى قضية رأي عام وطني.

2017-10-13 2017-10-13
ahdatsouss 05 ahdatsouss 05