هل يستجيب مسؤولي مدينة أكادير لطلب المخرجة المغربية هند السايح؟

أحداث سوسآخر تحديث : الخميس 8 مايو 2014 - 7:43 مساءً
هل يستجيب مسؤولي مدينة أكادير لطلب المخرجة المغربية هند السايح؟

أطفأ المهرجان الدولي للشريط الوثائقي المنظم من طرف جمعية الثقافة و التربية عن طريق الوسائل السمعية البصرية ،بتعاون مع القناة الثانية ،شمعته العاشرة يوم السبت 3 مايو 2014 بقاعة ابراهيم الراضي بمدينة أكادير .حيث فاز بالجائزة الكبرى المخرج ديودوحمادي من الكونكو الديمقراطية و المشارك بفيلمه” امتحان الدولة “،البالغة قيمتها 15000 درهم .فيما عادت جائزة الجمهور للمخرجة المغربية دليلة إنار. وتجدر الإشارة أن أثنى عشر فيلما وثائقيا من مختلف أنحاء العالم تبارت على هذه الجائزة ،وهي عبارة عن صور مركبة لوضعية العالم بمشاكله و تركيباته ،كما تم تكريم الفنانة حادة أوعكي من طرف منظمي المهرجان.

في إطار افتتاح الدورة السادسة للمهرجان ،وعلى عكس باقي تدخلات التي ركزت حول الاحاطة بخصوص الدورة السادسة لهذا المهرجان ،كانت كلمة المخرجة ،ورئيسة

المهرجان لم تدع الفرصة تمر ،دون أن ترسل رسالة إلى مسئولي مدينة أكادير الحاضرين كطارق القباج عمدة المدينة ،ومحمد اليزيد زلو والي ولاية أكادير ،تدعو إلى إصلاح القاعات السينمائية الموجودة بالمدينة وفتح أبوابها ،وأيضا بناء مراكز القطب للساكنة .والحال ان هذا الموعد السنوي لفيدادوك ،يلتقي فيه عشاق الفن السابع من مختلف بقاع العالم لتبادل الخبرات و التجارب ،على أساس أن تصير مدينة أكادير قطبا حضاريا يجمع الثقافات بتجلياتها .مضيفة أن هذه القاعات السينمائية تشكل رافدا من روافد النهضة الثقافية و الفنية ،ورافعة بدور طلائعي لتغذية روح المواطن وتثمين مؤهلاته .

2014-05-08 2014-05-08
أحداث سوس