تيزنيت : خبراء في المالية المحلية يحلون غدا بدائرة ” أنزي “

آخر تحديث : الجمعة 9 مايو 2014 - 6:58 مساءً
2014 05 09
2014 05 09
تيزنيت : خبراء في المالية المحلية يحلون غدا بدائرة ” أنزي “

في أول مبادرة بالمنطقة ، يتحول أطر ومسؤولين بقطاع الجبايات المحلية في جهة سوس ماسة درعة ، غدا السبت 10 ماي الجاري ، إلى مركز جماعة ” أربعاء أيت احمد ” بدائرة أنزي التابعة لإقليم تيزنيت. هناك سيلتئمون لإماطة اللثام عن غابة من المتاريس التي تضع العصا في عجلة التنمية المحلية ، وبخاصة على مستوى الجبايات المحلية ، والتي تطرح حقيقة مالية الجماعة المحلية أمام انتظارات الساكنة فيما يرتبط بتوفير شروط التنمية الاقتصادية والاجتماعية المنشودة . وفضلا عن ذلك ، يشكل محور تقوية قدرات الجماعة المحلية وتحسين مستوى تدخلاتها ترسيخا لسياسة القرب وتعزيز المواطنة الجبائية ، محورا رئيسيا في أشغال هذا الملتقى التكويني الأول من نوعه بدائرة أنزي ، إذ سيلتقي أعضاء المجلس القروي المحلي مع أطر جمعية الإدارة الجبائية لجهة سوس ماسة درعة لبلورة حلول وتوصيات عملية ،كفيلة بتجاوز الاختلالات التي تعيق مردودية الجبايات المحلية بالمنطقة ، في ظل التعقيد الذي يسم المنظومة ، وتطويع الإمكانيات والمؤهلات التي تتميز بها الجماعة لتعبئة موارد جديدة وكافية . من جهة أخرى ، يُنتظر من ذا اللقاء ، أن يكشف عن مستجدات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية من خلال ورشة لفريق عمل قسم العمل الاجتماعي بعمالة تيزنيت ، في سياق المساهمة المحلية في إعطاء الورش الملكي المتواصل ما يستحقه من أهمية وأولوية ، وتعبئة جميع الجهود والإمكانيات بشراكة مع مختلف الفاعلين المحليين من أجل إنجاح المشاريع والأنشطة التي تنخرط في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، والتي تهدف بالأساس إلى الرقي بمستوى عيش الساكنة . وتستهدف هذه الورشة بالأساس ، أعضاء اللجنة المحلية للتنمية البشرية والتعاونيات والنسيج الجمعوي ، لتقديم الآليات المسطرية والقانونية المرتبطة بالتنفيذ العملي للمشاريع والأعمال المعتمدة على المستوى المحلي. كما سيتم ، خلال أشغال هذا الملتقى الذي سيدوم يوما كاملا ، دليل الممارسات البيئية والاجتماعية الجيدة الذي يندرج في إطار مستجدات برامج المبادرة ، وميكانيزمات تواصل القرب في إطار المخطط الإقليمي التي سيقدمها أطر قسم العمل الاجتماعي وفريق التنشيط الجماعي.

رابط مختصر