نقابي بائعي البيوت البلاستيكية يدمن المبيت في مجاري المياه

أحداث سوسآخر تحديث : الأحد 11 مايو 2014 - 10:54 صباحًا
نقابي بائعي البيوت البلاستيكية يدمن المبيت في مجاري المياه

بعد حياة طويلة في استغلال و نهب الملك العام وبعد تعودهم هو ورفاقه استنشاق الروائح الكريهة والغبار والأزبال، وبعد تدمير وادي سوس تفتقت عبقرية النقابي بالتمدد في مجاري المياه العادمة علما أن حرمة الموتى شرعا تقتضي أن تكرم وأن تدفن في مقابرها، و إن الوفاة قائمة لأن كل نفس ذائقة الموت بأجل بارئها .

لكن الأخ النقابي بوشعيب الذي يشتهي الموت أمام المستقدمين من الصحافة المحلية والأجنبية تناسى استقدامهم لمباركة صفقات تصديره لشباك الصيد المستعملة والمحرمة دوليا إلى روسيا والتي تربطها بالمغرب اتفاقية للصيد البحري بمعنى أنه يساهم في تسويق شباك لاتبقي ولا تذر لمن لا يرى في مياهنا غير خيراته ولا يرى هو في كل هذا غير تنمية أرصدته البنكية.

وأمام هذا فعلى مصالح الضرائب الإسراع باستخلاص مستحقاتها قبل الوفاة، كما أن مصالح الأمن ملزمة بفتح تحقيق في تصرفات هذا النقابي الذي يذكرنا بتصرفات المافيا القوقازية وما لذلك من مساس بمشاعر المسلمين، وتعازينا المسبقة إلى النقابة وبائعي مواد البلاستيك .

وللأمانة المهنية فإن هذه الصورة صورة حقيقية تم التقاطها بعد تمثيل هذه الوضعية بمعية سي بوشعيب النقابي، ونظرا لكون هذه الصورة تخدش قبل كل شئ حياء المعني بالأمر و حيائي وحياء الأحياء والأموات، نعتذر عن كل مساس بشعور أي كان على نشر هذه الصورة الفضيحة.

2014-05-11 2014-05-11
أحداث سوس