أكادير : القطب التنافسي أليوبول يسعى إلى تقوية هياكله ،وينظم دورات تكوينية لأطره.

أحداث سوسآخر تحديث : الإثنين 12 مايو 2014 - 10:06 مساءً
أكادير : القطب التنافسي أليوبول يسعى إلى تقوية هياكله ،وينظم دورات تكوينية لأطره.

نظم القطب التنافسي أليوبول بأكادير،التابع لمجلس جهة سوس ماسة درعه ،دورة تكوينية لأعضاء مكتبه على مدى أربعة أيام ،واختتمت فعاليتها بتنظيم حفل توزيع الشواهد على المشاركين بالجامعة الدولية بمدينة أكادير. ونظرا للمكانة الهامة التي تحتلها جهة سوس ماسة درعه في مجال تصدير و تحويل منتوجات البحر ،وللحفاظ على هذا المكسب ،غدت الجمعية مدعوة للاستجابة لتحد الإكراهات التي تعترض الصادرات المغربية على مستوى القوانين المؤطرة وصرامة المعايير الدولية .وفي هذا الإطار ،أوضح محمد بوعياد ،رئيس أليوبول ،أن هذه الدورة التكوينية أتت نتيجة تشخيص لمعرفة الحاجيات الحقيقية للمقاولات ،والحال أن الوضعية المالية للشركات جيدة ،لكن وثائقها لم تعطي الصورة الحقيقية لها .هذا وتروم إلى تأهيل قطاع الصيد البحري بذات المنطقة ،وذلك بوضع برنامج ينبني على التكوين والدراسة العلمية لما تتطلبه الأسواق الخارجية ،خصوصا على مستوى السلامة الصحية و الجودة .مضيفا أن هذه الأيام تم التطرق فيها إلى كيفية الاستفادة وبسهولة من المؤسسات المالية ،وتطوير وتقوية الموارد البشرية بتعريفها بمستجدات التقنيات الحديثة ،وخاصة المتعلقة بجودة المعلومات و القوانين المغربية و الدولية وتقنيات المعاملة مع الأبناك ،فضلا عن كيفية ضبط الوثائق للخروج بنتيجة إيجابية .مبرزا كذلك ،أن القطب التنافسي مقبل على دورة تكوينية أخرى في ميدان التسويق و لتوضيح أهمية السمك في حياة السلامة الصحية للإنسان . وللإشارة ،فالقطب التنافسي يتكلف بكل مصاريف التكوين لأعضاء المكتب ،فيما يستفيد الأشخاص الآخرين خارج المكتب بثمن رمزي . محمد بوسعيد.

2014-05-12 2014-05-12
أحداث سوس