دموع “بديدة” تفتتح المهرجان الوطني للمسرح الحساني بأكادير

آخر تحديث : الأربعاء 14 مايو 2014 - 8:22 مساءً
2014 05 14
2014 05 14
دموع “بديدة” تفتتح المهرجان الوطني للمسرح الحساني بأكادير

تحدث المتحدثون وألقيت الكلمات ثم أعلن عن لحظة التكريم، في حفل افتتاح الدورة الثانية من مهرجان المسرح الحساني بأكادير، صباح الاربعاء، صعد حسن بديدة الذي أقنع بدوره النقاد في فيلم “هم الكلاب” الى الخشبة وبعد إهدائه باقة ورد وتذكار المهرجان وبورتريه مرسوم بمداد أسود، طلب الممثل النحيف الميكروفون لإلقاء كلمة بالمناسبة.

لم يكن لا متكلفا في كلامه ولا في حركاته فوق ركح التكريم. قال حسن بديدة لجمهور مدينته، الذي حج الى قاعة العروض بفندق الأمويين، إن من يجب شكره هي تلك المرأة التي عانت لوحدها والتي كلما زارها يجد الابناء وقد كبروا، درسوا، ناموا و إطمأنوا.. بديدية احتفى بزوجته ومن خلالها يقول إنه يحتفي بزوجات كل الفنانين “الله يحسن عوانهم راه هوما اللي كايكلو الدق..” حسب تعبير المكرم الذي عانق زوجته فوق خشبة قاعة العروض، عناقا حارا، قبل أن يطلق الزوجان العنان لدموع رفعت من إنسانية اللحظة.

الى جانب بديدة تم تسليم مصطفى التوبالي، مؤسس المسرح الحساني كما يوصف، نفس الدرع واللوحة والباقة من يدي ثريا جبران، المسرحية والوزيرة السابقة للثقافة وحورية إسلامي عضو المجلس الوطني لحقوق الإنسان، المؤسسة الشريك للمهرجان، كما تم تكريم محمد الجم، الغائب عن التظاهرة والذي قال في اتصال مع المنظمين أنه غاب “لظروف خاصة وخاصة جدا”.

محمد الصبار، الأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، قال في كلمته أن المجلس يدعم هذه التظاهرة التزاما منه بدعم الحقوق الثقافية كما جاء بها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان خاصة وثيقة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية ثم البرتوكول الملحق.

إسماعيل العنطرة، مدير المهرجان، اعتبر في كلمته أن المهرجان الوطني للمسرح الحساني تظاهرة تتوخى التعريف بالثقافة الحسانية من خلال المسرح و تقوية جسور التواصل بين الفنانين المسرحيين الحسانيين و باقي الفنانين من مختلف جهات المغرب بالإضافة الى دعم اللهجة الحسانية في الانتاجات الفنية الوطنية “فالمسرح حاضن لكل الألسن و الثقافات” يقول مدير التظاهرة.

ثريا جبران لم تخفي سعادتها باختيارها رئيسة للجنة التحكيم، صاحبة “بوغابة” أظهرت حضور الفنانة المسرحية فيها حين طالبت تقني القاعة بزيادة الإنارة الخافتة واختيار ميكروفون على الخشبة دون آخرـ، قبل تقديمها لأعضاء لجنة التحكيم المكونة من أحمد مسعاية، المدير السابق للمعهد العالي للفنون الدرامية و التنشيط الثقافي و نعيمة زيطان، المخرجة و الأستاذة بنفس المعهد و ميلود بوشايد الاستاذ الجامعي المتخصص في المسرح الحساني و احمد مولود ولد دايداه، الاستاذ الجامعي بنواكشوط ومدير مركز الدراسات الحسانية وعبد اللطيف الطيبي الإذاعي بإذاعة العيون الجهوية بالإضافة الى محمد المختار الداه، الفاعل المسرحي الحساني، ليتفرغ الجمهور للرقص على إيقاع أغاني فرقة تغنت بالصحراء.

يشار إلى أن التظاهرة تمتد من يوم 14 ماي الى 18 من نفس الشهر حيث سيشهد المهرجان عروضا مسرحية و ورشات تكوينية ومائدة مستديرة بالاضافة الى أمسيات موسيقى وشعر حساني.

رابط مختصر