المجلس الوطني للجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية يصدر بيانا استنكاريا لهذا السبب

ahdatsouss 05 ahdatsouss 05آخر تحديث : السبت 18 نوفمبر 2017 - 4:32 مساءً
المجلس الوطني للجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية يصدر بيانا استنكاريا لهذا السبب

في بيان صادر عن المجلس الوطني للجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية المنعقد بالدار البيضاء يومي 13 و14 نونير 2017، جدد أساتذة التربية الإسلامية استنكارهم لتجاهل وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني لمقترحاتهم المرفوعة حول المنهاح المعدل. وأكد أعضاء المجلس الوطني للجمعية رفضهم للاعتداءات التي تمارس على هيأة التدربس مؤكدين على ضرورة توفير الامن والحماية لتساء ورجال التعليم، ودعوا الى الاسراع في تنفيذ الاستراتيحية الوطنية لرصد حالات العنف يالوسط المدرسي.

كما استغرب المجلس الوطني الممثل بما يفوف ثلاثين فرعا ،عدم تفاعل وزارة التربية الوطنية مع الملاحطات المرفوعة اليها من قيل ما يزيد عن ثلاثة الاف اطار تربوي من اساتذة ومفتشين.

ونوه المجلس بالانخراط الإيجابي والفعال لأساتذة التربية الإسلامية في الحياة المدرسية للنهوض بثقافة حقوق الإنسان ونبذ العنف.

2017-11-18
ahdatsouss 05 ahdatsouss 05