الحكومة تتخلى عن الوفا في نسختها الثانية كوزير للتربية الوطنية

آخر تحديث : السبت 13 يوليو 2013 - 11:26 صباحًا
2013 07 13
2013 07 13
الحكومة تتخلى عن الوفا في نسختها الثانية كوزير للتربية الوطنية

قررت اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال استدعاء الوزير محمد الوفا، للمثول أمام لجنة التأديب والتحكيم لاتخاذ قرار نهائي في حقه، بعد أن رفض الامتثال لقرارات الحزب.

وقالت مصادر أخرى من داخل حزب العدالة والتنمية إن الحكومة في نسختها الثانية، قد لا تبقي على محمد الوفا، وزيرا للتربية الوطنية.

ومن المتوقع، أن لا يمثل الوفا أمام لجنة التأديب والتحكيم، وهو ما يمهد لطرده نهائيا من الحزب،وإذا خسر الوفا عضويته في الحزب وحقيبة وزارة التربية، فإنها ستكون ضربة قوية له.

ويثير الموقف الحالي للوزير الوفا أزمة سياسية بالنظر إلى أن التوجه العام داخل قيادة العدالة والتنمية يدفع باتجاه المحافظة على الوزير الاستقلالي في موقعه خلال التشكيلة الحكومية، إلى حين نهاية العهدة الحالية لعبد الإله بنكيران، وذلك في سياق رد الصاعين إلى حزب الاستقلال الذي قرر الانسحاب النهائي من تحالفه مع البيجيدي.

رابط مختصر