أكادير: أمن ولاية اكادير يعيش لحظة توشيح وتخليد بالذكرى 58 لتأسيس الأمن الوطني‎‎

آخر تحديث : الجمعة 16 مايو 2014 - 9:23 مساءً
2014 05 16
2014 05 16
أكادير: أمن ولاية اكادير يعيش لحظة توشيح وتخليد بالذكرى 58 لتأسيس الأمن الوطني‎‎
مصطفى بن سيهمو

نظمت ولاية أمن أكادير اليوم الجمعة 16 ماي إحتفالا مميزا بأحد الفنادق السياحية وذلك تخليدا للذكرى الثامنة و الخمسين لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني، الذي أعلن عنه جلالة المغفور له محمد الخامس في 16 ماي 1956، وتجديدا للعهد على مواصلة آداء واجبها بروح من التفاني ونكران الذات في حفظ النظام وحماية سلامة المواطنين وممتلكاتهم،

وقد أشرفت أسرة الأمن الوطني بعمالة اكادير اذاوتنان على التنظيم المحكم لهذا الحفل الذي ترأسه السيد محمد اليزيد زلو والي جهة سوس ماسة درعة و السيد مصطفى امنصار والي أمن الجهة و بحضور رجال السلطة ورؤساء المصالح الأمنية والخارجية، ،ومن خلال الكلمة التى ألقاها والي أمن الجهة بهذه المناسبة نوه على الدور الإيجابي والفعال الذي يلعبه رجل الأمن في حفظ النظام العام وإحترام القانون مبرزا على دورهم في حماية المواطنين وممتلكاتهم الخاصة والعامة والمجهودات الجبارة التي تعملها ولاية الامن بشراكة وتنسيق مع كافة المتدخليين من سلطات محلية وقضائية ومنتخبيين وكذا فعاليات المجتمع المدني على بذل كل الجهود من أجل تثبيث دعائم الامن و الاستقرار بربوع هذه الجهة الغالية , جنبا لجنب مع المصالح الأمنية الأخرى .كما تطرق كذلك الى الوضع الامني للجهة ومدينة أكادير على وجه الخصوص بأن الوضع مستقر بالمنطقة ولله الحمد , وأن مستوى الجريمة منحصر في بعض السلوكات الفردية التي لا ترقى الى مستوى الجريمة المنظمة مما يجعلها أحداثا منعزلة في الحياة اليومية لعموم المواطنين .

كما صرح في كلمته أن ولاية أمن أكادير قد عملت في إطار مخططاتها الأمنية على إعطاء ديناميكية جديدة للمجهودات اليومية فقد صرح السيد والي الأمن ببعض الإحصائيات المسجلة خلال سنة 2013 أنه تم تسجيل 9784 قضية مابين جنح وجنايات قدم بموجبها أمام العدالة مامجموعه 12,285 ظنين ، أما بالنسبة للجرائم المرتبطة بالمخدرات بشتى أنواعها فقد تم تسجيل 966 قضية , في حين عدد الجرائم الماسة بسلامة الاشخاص و ممتلكاتهم فبلغت 4559 قضية .

وقد قام السيد والي جهة سوس ماسة درعة خلال هذا الحفل بتوشيح صدور رجال الامن الذين أنعم عليهم صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله بأوسمة الاستحقاق الوطني من الدرجة الثانية ضابط الامن .

واختتم الحفل بالدعاء الصالح لأمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس ولولي عهده صاحب السمو الملكي الامير مولاي الحسن ولكافة أفراد الأسرة الملكية الشريفة .

رابط مختصر