الدشيرة : يا شامخ : كنت شامخا.. وستبقى شامخا

أحداث سوسآخر تحديث : الخميس 22 مايو 2014 - 2:19 مساءً
الدشيرة : يا شامخ : كنت شامخا.. وستبقى شامخا

أحداث سوس / محمد الطيبي بمناسبة الذكرى الأربعينية لوفاة نجم الأغنية الأمازيغية الهادفة، ومحبوب ساكنة الدشيرة خاصة والمغاربة عامة الفنان” عبد العزيز شامخ ” نظم المجلس البلدي للدشيرة حفلا تأبينيا مهيبا بإحدى قاعات الحفلات الكبرى بالدشيرة، بحضورأعضاء المجلس البلدي، وثلة من الفنانين والممثلين، ووسائل الإعلام المختلفة، وعدد كبير جدا من ساكنة الدشيرة والنواحيغصت بهم جنبات القاعة الرحبة، فضلا عن عائلة الفقيد. كانت ليلة لا كبقية الليال، نجمها شامخ عال، لن يأفل عن البال…عبارات تناقلتها ورددتها أفواه وألسن معظم المشاركين بكل صدق ومحبة خالصة بعد تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، والرسالة الملكية السامية الموجهة لعائلة الفقيد. أجاد السيد رئيس المجلس البلدي للدشيرة في المزج بين كلمات وعبارات بالعربية والأمازيغية ستبقى شاهدة للفقيد على حسن أخلاقه وجميله اللامتناهي فنيا خدمة للعديد من القضايا والهموم الاجتماعية، واعترافا بذلك أعطى السيد الرئيس وعدا بتخصيص نصب تذكاري للفقيد على مستوى المجلس البلدي، بعده جادت قريحة العديد من الشعراء بقصائد نثرية وشعرية شنفت مسامع الحضور ، وأدكت ما في الصدور من حب ووفاء لن يبور في حق الفقيد ” شامخ ” ( رحمه الله ). وممازاد من عظمة الليلة إبداع أحد الفنانين التشكيليين فوق الخشبة مباشرة لوحة رائعة بالأبيض والأسود تزينها تقاسيم وجه الراحل بكل براعة واشمة ظلها في أذهان كل الحضور الذين استحسنوا الفكرة ، وزاد تفاعلهم اكثرمع عرض ” بورتريه ” مصور يبين أبرز محطات حياة الراحل وشهادات بعض أفراد العائلة والأصدقاء في حقه. واختتم الحفل بابتهالات وأناشيد دينية، والدعاء الصالح بأن يتغمد الله الفقيد برحمته ويسكنه فسيح جناته آمين.

2014-05-22
أحداث سوس