إصلاحات بمركز تسجيل السيارات بإنزكان، والمهنيون يطالبون بالمزيد

آخر تحديث : الخميس 22 مايو 2014 - 8:39 صباحًا
2014 05 22
2014 05 22
إصلاحات بمركز تسجيل السيارات بإنزكان، والمهنيون يطالبون بالمزيد

صدر المكتب النقابي بعمالة إنزكان أيت ملول للنقابة الوطنية لمهنيي قطاع تعليم السياقة وقانون السير بيانا للرأي العام جاء فيه: بناء على التغييرات و الإصلاحات التي عرفها مركز تسجيل السيارات بإنزكان التابع لوزارة التجهيزو النقل، والتي جاءت بعد سلسلة لقاءات مع المسؤول الجديد أثمرت مجموعة من التغييرات في التسييرالإداري واللوجستيكي بالمركز، ويمكن تشخيص هذه التغييرات على الشكل التالي : 1- تزويد المركز بمعدات جديدة للإمتحان النظري، مما حسن الخدمات المقدمة للمواطن بصفة عامة ومؤسسات تعليم السياقة بصفة خاصة ،مما سيمكن من الزيادة في عدد المقاعد لكل الراغبين في إجتيازإمتحان رخصة السياقة .2- تغييرات في الموارد البشرية مما رفع من مستوى التواصل مع المهنيين والإصغاء لمشاكل المواطنين ومعالجتها محليا دون كثرة البيروقراطية التي كانت في ما مضى . وكانت الوزارة خلال الأيام القليلة الماضية، قد أصدرت قرارا بنقل موظف من مركز تسجيل السيارات بإنزكان إلى مركز أكادير، بعد أن احتج مجموعة من المهنيين ضده إثر ظهوره بمجموعة من السلوكات الغير إدارية، مما خلف ارتياحا في صفوف المهنيين باعتبارهم الشريك الأساسي للوزارة في إصلاح منظومة النقل وقواعد السير. كما عبر بعض المواطنين عن الإنفراج الذي شهدته قاعة الإمتحان بعد تثبيت عشرة حواسيب جديدة للرفع من عدد المشاركين بكل فوج، بعد أن كان الإكتضاض سيد الموقف طيلة السنوات الماضية. وفي نفس السياق، يتساءل المتتبعون متى ستعمل على إلغاء أقدم التعيينات بمركز تسجيل السيارات بإنزكان، بنقل المعنيين إلى مناطق أخرى عملا بالقانون الذي يطبق ضد الغالبية من موظفي التجهيز والنقل ويعفي الأقلية بإنزكان، لا لشيء سوى من أجل حماية ” لي عندو جداه فالمعروف” أو “زيد الشحمة فظهر المعلوف….”.

إمضاء: رضوان الصاوي

رابط مختصر