أحداث نقابية
جريدة أحداث سوس الجمعة 29 ديسمبر 2017 - 15:50

منتجوا الافلام السينمائية يدعون لمسيرة و وقفة أمام البرلمان

بعد فشل كل المبادرات والمحاولات لدى المسؤولين، دعا المكتب التنفيذي للغرفة الوطنية لمنتجي الأفلام ، إلى تنظيم وقفة احتجاجية متبوعة بمسيرة بالرباط من أمام البرلمان، وذلك يوم الأربعاء 10 يناير 2018 في الساعة العاشرة والنصف صباحا.

ويأتي هذا التصعيد -يؤكد البلاغ- كرد فعل على:

– السياسة التي تنهجها القنوات التلفزيونية الوطنية والمدير الحالي للمركز السينمائي المغربي، المبنية على الزبونية والمحسوبية،

– الإقصاء المنهجي للمهنيين المتمرسين، وخصوصا أعضاء الغرفة الوطنية لمنتجي الأفلام، من المهرجانات وصندوق الدعم واللجان الثنائية،

– إقصاء السينمائيين من إنتاج وإخراج الدراما التلفزيونية ووقفها على شلة من “المقربين”، الشيء الذي أدى إلى الرداءة المتفشية اليوم في برامج القنوات التلفزيونية الوطنية،

– التعقيد المبالغ فيه للمساطر الإدارية للمركز السينمائي فيما يخص رخص التصوير ورخص تنفيذ الإنتاج وتجديدها وصرف أقساط الدعم…، عن طريق قرارات إدارية بيروقراطية ودوريات غير قانونية، الشيء الذي يعرقل عمل المنتجين والمخرجين

– تعميم هذه الممارسة وهذه السياسة المجحفتين على كل المؤسسات الوطنية في قطاع الثقافة والاتصال الذين لم يعودوا يحترمون مقتضيات دفاتر التحملات والقوانين المنظمة لعملهم وعمل لجانهم: القنوات التلفزيونية، المركز السينمائي المغربي، مديرية الثقافة بوزارة الثقافة والاتصال، المسرح الوطني محمد الخامس