أيام بعد فسخ عقد اتفاقية مع شركة خاصة للحراسة، مدرسة ميمون الرموكي تتعرض للسرقة

أحداث سوسآخر تحديث : الأحد 25 مايو 2014 - 1:17 مساءً
أيام بعد فسخ عقد اتفاقية مع شركة خاصة للحراسة، مدرسة ميمون الرموكي تتعرض للسرقة

إبراهيم أزكلو

تعرضت مدرسة ميمون الرموكي المتواجدة بحي الحرش بمدينةأيتملولفيالساعاتالأولىمنصباحاليومالأحدللسرقة من طرف مجهولون ،واستولوا على حواسيب وبعض المعدات الأخرى وملابس رياضية بعد إقدام الجناة على كسر الأبواب الخشبية واستئصال النوافذ الحديدية .

وتأتي هذه الواقعة أيام بعد فسخ نيابة التعليم عقدة اتفاقية مع شركة خاصة للحراسة-12حارسا – بسبب عدم وجود ميزانية لذات الغرض على حسب معلومات توصلت بها الجريدة من مصادر من نيابة التعليم بانزكان والمدرسة التي تعرضت للسرقة.

هذا وقد عاين رجال الأمن والشرطة العلمية وعدسة كاميرا الجريدة الذين حضروا إلى عين المكان آثار دراجة نارية ثلاثية العجلات-تريبورتور- التي استعان بها الجناة لنقل المسروق من التجهيزات.

ورجحت مصادر مجاورة للمدرسة ، كون الجناة استغلوا تواجد فرقة موسيقية في حفل بجانب المدرسة،حتى لا يسمع صوت الكسر والحفر فقاموا بكسر مكتب المدير و استولوا منه على حاسوبه الخاص ،كما استولوا على 11 حاسوبا من قاعة الإعلاميات، ومعدات أخرى من المكتبة المدرسية .ولم تستبعد تلك المصادر ان يكون الجناة ممن لهم معرفة دقيقة بالمدرسة بحكم انهم اتجهوا مباشرة إلى الأقسام التي تحتوي على تلك التجهيزات .

هذا وقامت الجريدة بجولة بجوانب سور المدرسة فوقفت على سور بسيط يمكن أن يلجه حتى الطفل الصغير حيث أن علوه لا يتجاوز مترين تقريبا . .

وللإشارة فإن 11 مؤسسة تعليمية بأيت ملول والنواحي تعرضت للسطو خلال وسط سنة 2009 وقام الجناة بالاستيلاء على معظم التجهيزات ،ما دفع جمعيات المجتمع المدني تتدخل وتراسل جميع المسؤولين وتمخض عن ذلك، التعاقد مع شركة خاصة لحماية بعض المؤسسات العمومية ومنها دور الإحياء والمؤسسات التعليمية

2014-05-25 2014-05-25
أحداث سوس