إنزكان : وقفة احتجاجية إنذارية تنظمها نقابة الجامعة الوطنية لموظفي التعليم يوم الخميس المقبل

أحداث سوسآخر تحديث : الثلاثاء 27 مايو 2014 - 9:44 مساءً
إنزكان : وقفة احتجاجية إنذارية تنظمها نقابة الجامعة الوطنية لموظفي التعليم يوم الخميس المقبل

     المراسل / أحداث سوس

 

قبل أيام معدودة من نهاية الموسم الدراسي الحالي 2013/2014، كسر المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم بإنزكان جدار الصمت ببيان على صفيح ساخن بعد لقاء عادي عقد يوم السبت 24 ماي 2014 _ توصلت الجريدة بنسخة منه _ ناقش خلاله المكتب الوضع التعليمي بالإقليم ومستجداته، والاختلالات والتجاوزات التي تعرفها النيابة على عدة مستويات، وعدم جدية السيد النائب الإقليمي في إيجاد الحلول الكفيلة بتجاوزها حسب ما ورد في البيان، هذا الأخير حدد هذه الاختلالات فيما يلي : 1_التواطؤ والتستر على خروقات وتجاوزات مدير مجموعة مدارس الليمون وعدم إحالة ملفه على الأكاديمية، وإخفاء تقارير زيارات اللجان2_الفوضى والزبونية في التكليفات للتغطية على المحظوظين والمحظوظات وضم الأقسام خارج الضوابط التربوية والمذكرات المنظمة3_ إقصاء النقابات من اللقاءات التشاورية ضدا على توجيهات الوزارة4_اقتطاعات غير قانونية من أجور الأساتذة والأستاذات والتهديد بانذارات ترك الوظيفة الكيدية، خارج القوانين والمساطر5_حرمان بعض الأساتذة والأستاذات من الحق في الاستفاذة من الرخص القانونية (أعضاء المجالس الجماعية نموذجا)6_رفض تعيين أساتذة الابتدائي الذين غيروا الإطار بالشهادات في إطارهم الجديد رغم مرور سنتين على تغيير إطارهم7_تكليف أستاذ التعليم الإبتدائي بمهمة إدارية صورية بإحدى الإعداديات بطريقة تتنافى مع مذكرة صادرة في هذا الشأن والتستر على غيابه الدائم 8_إسناد التكوينات المعوض عنها للمقربين بعيدا عن منطق الكفاءات والاستحقاق9_عدم صرف مستحقات رجال ونساء التعليم لمدة تزيد عن السنتين(التصحيح-الدعم- محوالأمية) 10_التجاهل التام وعدم مؤازرة المتضررين من نساء ورجال التعليم ضحايا عنف التلاميذ أو الأغراب ولو معنويا أثناء قيامهم بواجبهم المهني, و توجيه استفسار لمديرة مؤسسة تعليمية تعرضت لاعتداء من قبل حارس أمن سابق بالمؤسسة.

وحسب منطوق البيان أعلن المكتب الإقليمي استنكاره وتنديده بهذه الممارسات التي تسيئ إلى المنظومة التعليمية وتعرقل كل محاولات الإصلاح، داعيا إلى ضرورة تدخل مسؤولي الوزارة على الصعيد الجهوي والمركزي بفتح تحقيق وإعادة الأمور إلى نصابها مع المحاسبة. وفي الأخير أعلن المكتب الإقليمي حسب البيان عن تنظيم وقفة احتجاجية إنذارية صبيحة يوم الخميس 29ماي 2014 أمام مقر النيابة للتنديد بالاختلالات والتجاوزات بمشاركةالمكتب الإقليمي والمكتبين المحليين، كما دعا كافة الأسرة التعليمية إلى رص الصفوف والاستعداد لنضالات قادمة. فهل سترى هذه الملفات الساخنة فرجا عما قريب، أو ستبقى المواسم الدراسية المقبلة كفيلة بالإجابة وطرح الحلول العلمية والفعالة لكل هذه التجاوزات والاختلالات ؟

 

2014-05-27 2014-05-27
أحداث سوس