أكادير: قافلة إعلامية للوقوف على مشاريع الاستخلاف الغابوي

آخر تحديث : الأربعاء 28 مايو 2014 - 6:54 مساءً
2014 05 28
2014 05 28
أكادير: قافلة إعلامية للوقوف على مشاريع الاستخلاف الغابوي

عبدالله بيداح

في خطوة ومبادرة غير مسبوقة تجسد التواصل والانفتاح على المجتمعات وخاصة المجتمع الاعلامي ، حيث اقدمت المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر لجهة سوس ماسة درعة على تنظيم قافلة إعلامية لفائدة ممثلي الصحف الجهوية والوطنية الإلكترونية والورقية والإذاعية حيث شارك فيها مجموعة من الإخوة والأخوات العاملين في المجال الإعلامي، والذين انطلقت بهم القافلة من مدينة أكادير يوم الأربعاء 28 ماي 2014 على الساعة التاسعة صباحا في اتجاه مجموعة من المناطق والمواقع عبرالطريق الوطنية المؤدية إلى مدينة مراكش ، والتي عرفت استثمارات وأوراش تعود الى ثلاث سنوات تخص المجال الغابوي حيث تم الوقوف على عملية استخلاف واستنبات اشجار الأركان والتي تم اجتاثها بسبب إقامة مشروع الطريق السيار، والذي تطلب حسب اتفاقية تدبير المشروع غرس أزيد من ثلاثمائة هكتار في منطقة أركانة التابعة ترابيا لعمالة تارودانتـ ، ومائتين هكتار بمنطقة أخنبيش التابعة ترابيا لعمالة أكادير إداوتنان ، وكما تم العروج والانتقال الى المنطقة التي شهدت عدة حرائق في السنوات الماضية والتي عرفت المنطقة بدورها تنزيل برنامج خاص يتمثل في عملية استخلاف الأشجار المتنوعة بأشجار أخرى وكذا القيام بإجراءات احترازية ووقائية عبر تدبير تشاركي يجعل الساكنة في قلب العلمية، وفي نفس الإتجاه تم زيارة إحدى التعاونيات النسائية العاملة في مجال زيت الأركان على الخصوص وبالتالي تطويرها في مجال الطب البديل من خلال انتاج مراهم خاصة بعملية التجميل والتداوي وخاصة العسل والزعفران والحناء ومختلف الأعشاب الطبية المحلية وذلك من باب تثمين المنتوج المحلي وبالتالي تسويقه عبر مختلف الأسواق، غير أن رئيسة التعاونية تحتاج اليوم إلى دعم ومساندة من أجل إيجاد مقر يراعي المعايير الدولية الخاصة بالمنتجات المحلية والتي تحتاج الى فضاءات للتبريد والتخزين من اجل المحافظة على الجودة خاصة وان التعاونية حازت على العديد من الشواهد والجوائز التي تشهد للعمل النسائي بالتميز والجودة والاتقان من هاته الشواهد الوطنية والدولية، وبذلك اعلنت الرئيسة وطلبت من الاعلامين ارسال صرختها المتمثلة في المساعدة والدعم من اجل ايجاد مقر مناسب لما تبذله المراة القروية من اجل التنمية والرفع من الجودة والانتاج والذي سينعكس ايجابا على المستوى المعيشي للاسر وخاصة في المجال القروي.

رابط مختصر