مجلس عمالة أكاديرإداوتنان يعزز مفهوم التنمية ،ويوقع على اتفاقيات التعاون مع المجلس العام للوار أطلنتيك بفرنسا.

آخر تحديث : الخميس 29 مايو 2014 - 10:42 مساءً
2014 05 29
2014 05 29
مجلس عمالة أكاديرإداوتنان يعزز مفهوم التنمية ،ويوقع على اتفاقيات التعاون مع المجلس العام للوار أطلنتيك بفرنسا.

                                                                                  

محمد بوسعيد.

وقع مجلس عمالة أكادير إداوتنان يومه الأربعاء 28 مايو الجاري ، على اتفاقيتين مع المجلس العام اللوار أطلنتيك نانت بفرنسا .الأولى تروم إلى دعم البنيات التحتية و التنمية الاجتماعية ،وهمت بالأساس الميدان السياحي و الصناعة التقليدية و النقل المدرسي لتشجيع تمدرس أبناء العالم القروي ،فضلا عن الفلاحة و تربية الماشية و الصيد البحري .

فيما الاتفاقية الثانية ،التي تم توقيعها بين المجلس العام اللوار أطلنتيك و جمعية آباء و أصدقاء المعاقين ذهنيا بسوس،وهي تجديد لاتفاقية سابقة لسنة 2006 ،تسعى إلى التعاون في العمل الاجتماعي ودعم القدرات بإرسال مربيات إلى نانت قصد التكوين ،بالمقابل يقوم المجلس العام للوار أطلنتيك ببعث مختصين لتقديم الخدمات الطبية و المساعدات الاجتماعية .هذا الحفل الذي احتضنه مقر ولاية أكادير ، أشرف عليه كل من والي جهة سوس ماسة درعه ،محمد اليزيد زلو ،والقنصل العام لجمهورية فرنسا بأكادير،رئيس مجلس عمالة أكادير إداوتنان و أعضاء المجلس .

كما قام بالمناسبة ،وفد اللوار أطلنتيك بتنظيم زيارة لمنطقة إداوتنان وجولة للمدارات السياحية ،حيث عقدت جلسة مع الوفد بقيادة إيموزار إداوتنان ،تخللتها تقديم عرض للسيد عزيز فطواك ،المندوب الجهوي للسياحة بأكادير،حول فضاء الاستقبال السياحي بإداوتنان .هذا ،وتم التطرق إلى المؤهلات السياحية الكبرى و الاستثنائية على كل المستويات التي تزخر بها هذه المنطقة .وأبرز على أهمية تفعيل و تسريع وثيرة الأنشطة المنجزة كبناء طريق ” تيزيكي “والذي يمتد على مسافة15000     متر ،ومشروع بناء صهريج مائي ب ” تازرين بتيقي ” و البنيات التحتية السياحية الأخرى ،باعتبار السياحة القروية و البيئية أضحت من الروافد الهامة في تطوير السياحة ككل .وشدد على تكتيف التعاون بين منطقة إداوتنان و المجلس العام اللوار أطلنتيك ،لتبادل الخبرات و الاستفادة من الاعانات المادية و اللوجستيكية و التواصل و التوثيق .الأمر الذي سينعكس على المنطقة بنتائج إيجابية ،والتي ستعود بالنفع على الساكنة المحلية ،فضلا على تشجيع الاقبال السياحي على المنطقة.

رابط مختصر