برنامج المحققون : أزمة الجرائد الورقية بالمغرب…

آخر تحديث : الثلاثاء 3 يونيو 2014 - 11:26 مساءً
2014 06 03
2014 06 03
برنامج المحققون : أزمة الجرائد الورقية بالمغرب…

محمد الطيبي / أحداث سوس

سلط برنامج “المحققون” على قناة ميدي1 تيفي الضوء على إشكالية تراجع إقبال القارئ المغربي على الجرائد الورقية سواء المستقلة منها أو الحزبية، مقابل إقبال كبير جدا على تصفح الجرائد الإلكترونية بكل سهولة والحصول على الخبر.

وحسب البرنامج ترجع أسباب هذا التراجع إلى ضعف دعم الدولة، وأزمة القراءة، وتناقص رقم المبيعات على الصعيد الوطني كما صرح بذلك المشرفون على كبريات شركات النشر بالمغرب في هذا المجال مثل : ” سبريس” و”ماروك سوار”، وبلغة الأرقام فإن الجريدة الورقية الأولى بالمغرب تحقق رقم مبيعات لا يتعدى 90000 نسخة يوميا، وهو رقم هزيل جدا يدخلها في دوامة البقاء وفرض الوجود في ظل انصراف شبه تام لقراء صرح بعضهم بتدني مستوى بعض الأقلام والمواضيع المطروحة وتفضيل البعض الآخر الإستئناس بها في المقاهي والمحطات بشكل مجاني، مقابل اهتمام خاص بالجريدة الإلكترونية المتميزة بسهولتها وسبقها الصحفي في نقل الخبر على وجه السرعة مجانا، مع العلم أن جرائد ورقية عالمية أقبرت محتفظة بجرائدها الإلكترونية في ظل هذه الأزمة.

وقد أقر البرنامج بقوة اكتساح الجرائد الإلكترونية للمشهد الإعلامي المغربي رغم أنها في مرحلتها الجنينية، ومعاناتها من إشكاليات الفراغ القانوني في انتظار مشروع القانون الخاص بها وما جاءت به مواد الكتاب الأبيض حيث سيرى النور قريبا حسب تصريحات بعض المسؤولين، إضافة إلى غياب الكفاءات والتكوينات المستمرة للمشرفين على بعض هذه المواقع.

وفي النهاية عرض البرنامج تجارب لقنوات تلفزية إلكترونية بدأت تشق طريقها نحو المشاهد المغربي، علاوة على جرد أرقام مهمة لجريدة إلكترونية رائدة استطاعت أن تحقق في وقت قياسي رقم 90 مليون مشاهد شهريا، و250 ألف متابع على المواقع الاجتماعية، وحوالي مليوني معجب. هذه الأرقام تدعونا إلى التفاؤل والقول بأن المستقبل كله للجرائد الإلكترونية ولكن مع ضرورة استحضارالحس الصحفي المسؤول والملتزم.  

رابط مختصر