الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية تدعو لبدء المشاورات من اجل تشكيل اغلبية جديدة

أحداث سوسآخر تحديث : الأحد 14 يوليو 2013 - 11:52 صباحًا
الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية تدعو لبدء المشاورات من اجل تشكيل اغلبية جديدة

بلاغ

انعقد بحمد الله وتوفيقه اجتماع عادي للأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية يوم السبت 4 رمضان 1434 ه موافق 13 يوليوز 2013 تم فيه تدارس تطورات الوضع السياسي في البلاد على إثر القرار الذي اتخذه حزب الاستقلال بالانسحاب من الحكومة وتقديم وزراء من الحزب لاستقالتهم منها وبعد الاستماع الى عرض سياسي قدم من خلاله الاخ الأمين العام المعطيات المتعلقة بالتطورات والمسارات المرتقبة في المرحلة القادمة ، وبعد مناقشة مستفيضة استحضر فيها اعضاء الأمانة العامة المعطيات السياسية والدستورية ذات الصلة ، و مقتضيات المصلحة الوطنية العليا تؤكد الأمانة العامة ما يلي : 1 – تعبر عن اسفها لانسحاب حزب الاستقلال مع تأكيدها على احترامها لقراره . وتحمل الامين العام الحالي لحزب الاستقلال المسؤولية في تقويض امكانية مواصلة العمل المشترك بعد ان سبق الاتفاق في اخر اجتماع للأغلبية الذي انعقد بتاريخ 2 ماي 2013 على تجاوز الخلاف . 2 – تنويهها بالموقف الرصين للسادة الأمناء العامين الاخرين رؤساء أحزاب الأغلبية في التعاطي مع هذه الوضعية واصرارهم على احترام قواعد التعامل اللائق بين مكونات الأغلبية التي تقتضي التشاور المتواصل عبر الآليات المؤسساتية المنصوص عليها في ميثاق الأغلبية وبطريقة مسؤولة . 3 – تنويهها بروح التعاون والانسجام الذي طبع عمل الحكومة بمختلف اعضائها بمن فيهم وزراء حزب الاستقلال وتثمينها للأداء العام للحكومة ووفائها بالالتزامات الاجتماعية رغم صعوبة الظرفية الاقتصادية 4 – تدعو الأمانة العامة الى الشروع في المشاورات في اقرب الأوقات من اجل تشكيل اغلبية جديدة لمواصلة برنامج الاصلاحات وتنزيل الإصلاحات الكبرى على قاعدة الانسجام الحكومي واعادة توجيه الجهد نحو القضايا ذات الاولوية مع اعتبار عامل الزمن 5 – تفوض للامين العام بناء على حصيلة تلك المشاورات صلاحية تحديد توقيت الدعوة الى عقد المجلس الوطني للحزب للحسم في مختلف الخيارات المطروحة عند الحاجة .السبت 4 رمضان 1434 ه موافق 13 يوليوز 2013 عن الأمانة العامة عبد الاله بن كيران الأمين العام لحزب العدالة والتنمية

2013-07-14 2013-07-14
أحداث سوس