سيدة من تارودانت لم تذق طعم النوم بسبب المرض

آخر تحديث : الإثنين 9 يونيو 2014 - 7:44 صباحًا
2014 06 09
2014 06 09
سيدة من تارودانت لم تذق طعم النوم بسبب المرض

“ما عندي غير الله ” بهذه الكلمات اختتمت السيدة همو فاطمة كلامها ،و هي تذرف دموع المرارة و غدر المرض الخبيث، هذا ورغم شدة المرض الذي أتى على نصف جسدها تذكرت المرضى الذين يعانون في صمت، و معاناتهم مع الحصص الكيميائية، متمنية أن تغمض عينها لتنام و لو للحظات فهي لم تذق طعم النوم منذ أن تم التخلي عنها بكلمات قاسية أبكت من حولها ” سيري لدارك حتى تموتي “.

وقد إرتأينا  أن ننشر الحالة، لعل نداء السيدة فاطمة يلقى استجابة، و”من فرج على عبد كربة من كرب الدنيا، فرج الله عليه كربة من كرب الآخرة” كما قال المصطفى صلى الله عليه وسلم .Lejour1

رابط مختصر