احتقان بسبب تصرفات طبيب بقسم المستعجلات بالمستشفى المحلي بأولاد تايمة 

احتقان بسبب تصرفات طبيب بقسم المستعجلات بالمستشفى المحلي بأولاد تايمة 

azmmza136 أبريل 2018آخر تحديث : الجمعة 6 أبريل 2018 - 8:26 مساءً

 
 
تعتزم عدد من جمعيات المجتمع المدني تنظيم وقفة احتجاجية أمام المستشفى المحلي بأولاد تايمة احتجاجا على ما وصفوه بالتصرفات الغير المسؤولة التي يقوم بها أحد الأطباء بقسم المستعجلات، وذلك بعد تعرض عدد من المواطنين الوافدين على هذا القسم إلى الإهانة وسوء المعاملة من طرف الطبيب المذكور، والذي يعتبر من بين العناصر المثيرة للجدل داخل القطاع الصحي بالمدينة.
وذكرت بعض المصادر أن عددا من المواطنين قد سبق أن تقدموا منذ سنة 2012 بشكايات متعددة موجهة إلى المسؤولين عن القطاع الصحي بخصوص التجاوزات التي يقوم بها أحد الأطباء بقسم المستعجلات، كان آخرها عندما تقدم أحد المواطنين بتاريخ 1 أبريل الجاري بشكاية موجهة إلى كل من مدير المستشفى المحلي والمندوب الإقليمي لوزارة الصحة بتارودانت، والتي تتوفر على نسخ منها، يعرض من خلالها أنه تعرض للإهانة وسوء المعاملة من طرف أحد الأطباء بقسم المستعجلات وذلك على إثر  زيارته للمستشفى المحلي بأولاد تايمة من أجل علاج ابنه البالغ من العمر سنة بعد إصابته بجرح بليغ على مستوى الوجه، حيث أكد المشتكي أنه وبعد مرور مدة من الانتظار قام الطبيب المشتكى به بإعطاء الأولية لأحد الأشخاص الذي تربطه به علاقة شخصية وإحاطته بعناية خاصة مما اضطر المشتكي إلى مطالبته باحترام حق الأولوية وأن حالة ابنه لا تستدعي الانتظار، مؤكدا من خلال شكايته أنه قد تعرض للإهانة بعدما انهال عليه الطبيب بكلام غير لائق وأغلق باب مكتبه في وجهه مما اضطره إلى حمل ابنه والتوجه به إلى عيادة طبية خاصة. مطالبا من خلال شكايته بضرورة تدخل المسؤولين قصد إنصافه وفتح تحقيق حول هذا الموضوع واتخاذ جميع الإجراءات القانونية في حق المشتكى به وذلك ن أجل القطع مع مثل هذه الممارسات التي تسيئ إلى سمعة قطاع الصحة العمومية وتتنافى مع مقتضيات الدستور المغربي.
وفي نفس السياق أكد بعض المهتمين بالشأن المحلي أن مصلحة المستعجلات بالمستشفى المحلي بأولاد تايمة تشهد حالة من الفوضى والاحتقان بصفة شبه دائمة وغير متناهية نتيجة سوء استقبال المرضى الذين يتوافدون عليها ليلا ونهارا، إضافة إلى انعدام التكفل الجيد بهذه الفئة التي تزيد معاناتها وآلامها أكثر عندما تستقبل بتصرفات لا إنسانية، الأمر الذي يؤدي إلى نشوب صراعات وجدال بين العاملين بهذه المصلحة و زوارها من مرضى ومصابين ومرافقيهم.
إدريس لكبيش

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)