مهرجان الممثل الواحد مهرجان بحلة مميزة

أحداث سوسآخر تحديث : الإثنين 9 يونيو 2014 - 8:07 مساءً
مهرجان الممثل الواحد مهرجان بحلة مميزة

مريم أبرائم/أحداث سوس اختتم بنجاح منقطع النظير مهرجان ايت ملول الوطني لمسرح الممثل الواحد في نسخته الرابعة و الذي امتد من يوم الجمعة 06 يونيو إلى  يوم الأحد 08 يونيو 2014 بدار الحي حي العرب ازرو ايت ملول _  و الذي تم افتتاحه في اليوم الأول بساحة اسايس ازرو ايت ملول بعرض شعبي لفرقة الدقة المراكشية و بلوحة بانتوميمية تحت عنوان : ” للتي لا حياة بعدها …” لمؤسسة الأمنية الخاصة من تأليف و إخراج إبراهيم الوافي أستاذ مادة المسرح بالمؤسسة إضافة إلى الحفل الافتتاحي الرسمي الذي تخللته الكلمات الرسمية لمدير المهرجان و لممثلي المجلس البلدي لايت ملول و لممثلي نقابة المسرحيين المغاربة و لمدير مؤسسة الأمنية الخاصة كما تمت برمجة فيه فقرة غناء ملتزم  من أداء الفنان عبد القادر أمين و قد ختم الافتتاح بالعرض السادس للمسرحية البانتوميمية المتميزة ” العلبة الصوتية ” التي لاقت استحسان الحاضرين و تفاعلوا معها طيلة العرض و مع أحداثها الدرامية وجدير بالذكر أن ” العلبة الصوتية ” من تشخيص كل من المبدعين المسرحيين : عبد الجليل الحفياني و ياسين المغاري و مصطفى ساسي و أيوب موزوني و سهام ايت ايدير و حمزة الإدريسي و ياسين ايت سعيد و حسن بوفارس و خالد حموشي و عائشة الفقير و الحسن اد جروك.و اشتغل في تقنياتها كل من : في المحافظة العامة و الماكياج هند ايت ايدير. تثبيت الديكور و المساعدة التقنية رشيد الركيبي .السينوغرافيا هشام شفيق .الإعداد النفسي عبد المالك الخضر . ضبط الإنارة عبد الله المضروب .  المتابعة التوثيقية و المساعدة التقنية الحسن اد جروك.التأليف والإخراج للفنان عنيبرة إبراهيم الوافي_ أما في اليوم الثاني من المهرجان فقد تم عرض خمسة  عروض رسمية في المهرجان وقد كانت في مستوى التطلعات و نالت إعجاب جميع الحاضرين _

و جدير بالذكر أن الحفل الختامي للمهرجان حضره ابرز أعضاء مسرح اونامير باكادير كل من المسرحي الكبير عبد القادر عبابو و الحسين الفقي و عزيز الإدريسي و سلوى عبابو والمكرمة كنزة  الحكيم  إضافة إلى الممثل عبد الله اليوسفي و السينمائي إبراهيم حنكاش و بعض المبدعين المسرحيين و السينمائيين بجهة سوس ماسة درعة إضافة إلى الجمهور الازروي  و الملولي.   وقد كانت نتائج لجنة التحكيم المتكونة من رئيس اللجنة حسن هنون و عضويتين اللجنة كبيرة البردوز و الزاهيري الزاهية الخاصة بالمشاركات الرسمية في المهرجان على الشكل التالي : _ جائزة تنويه لجنة التحكيم الخاصة بالتشخيص حصلت عليها الممثلة عائشة الفقير عن فرقة المسرح المتوازن بازرو _ جائزة أحسن ممثل عادت للممثل أيوب بيجديكن عن فرقة صرخة للمسرح بايت ملول كما حصلت هذه الأخيرة عن جائزة أحسن سينوغرافيا _ جائزة التأليف المسرحي آلت للمؤلف حسن الكابوس عن فرقة المستقبل للمسرح بالتمسية كما حصل محمد لشكر عن نفس الفرقة جائزة تنويه التشخيص _ جائزة التعبير الجسدي حصل عليها مناصفة كل من الفرقتين البيضاويتين فرقة اريك للفنون و الثقافات و فرقة ملك الرقص التعبيري _  الجائزة الكبرى للعمل المتكامل حصل عليها الممثل عبد الجليل الحفياني عن فرقة المسرح المتوازن بازرو ايت ملول. هذا و قد كرم المهرجان الوجه المسرحي المرموق التي طالما اشتغلت في الخفاء و أعطت الشيء الكثير للمسرح المغربي و العربي الفنانة المقتدرة و العصامية كنزة الحكيم التي بكت أثناء تكريمها و سعدت كثيرا بهذه الالتفاتة الكريمة في حقها كما تم تكريم مؤسسة الأمنية الخاصة للتربية و التعليم نظرا للشراكة الفعالة التي خلقتها مع جمعية محترف السلام للمسرح المتوازن المنظم للمهرجان من اجل إنجاح الدورة الرابعة لهذا الأخير و تم تكريم كذلك اللجنة الثقافية للمجلس البلدي لايت ملول نظرا لدعمهما المستمر لإنجاح أنشطة الجمعية منذ ولادتها الأولى يوم الاثنين 13 شتنبر 2010 بحي حمو ازرو ايت ملول. و جدير بالذكر بان الحفل الختامي عرف مشاركة خارج المسابقة لإعدادية علال الفاسي من الدشيرة الجهادية بمسرحية : ” لن تموت القصيدة” من إخراج عبد القادر أمين.إضافة إلى عرض كولاجي من طرف اغلب المشاركين في المسابقة الرسمية شارك فيه ممثلين من فرقة أنفاس للفن و الثقافة من ولاد تايمة هما  السي إبراهيم و معزوز كما تخلل الحفل كذلك بعض الفقرات الكوميدية من إعداد بعض أعضاء فرقة المسرح المتوازن على رأسهم ياسين المغاري. هذا وقد منحت مجموعة من رسائل الشكر و التقدير لكل أعضاء اللجنة المنظمة للمهرجان كم تم اخذ صور تذكارية و جماعية من طرف الجميع و مع الجميع كآخر لمسة في النسخة الرابعة الوطنية لمهرجان ايت ملول لمسرح الممثل الواحد. وقد أكد اغلب الحاضرين الذين حضروا طيلة أيام المهرجان انه حقق نجاحا مميزا و سد ثغرة كبيرة و مهولة في المسرح بايت ملول كما أكدوا عن تميز المهرجان من حيث اهتمامه بهذا النوع المسرحي ” مسرح الممثل الواحد ” و يبقى هو الأول من نوعه بالجهة السوسية . و في التصريح الذي استقيناه من مدير المهرجان الفنان عنيبرة إبراهيم الوافي أكد لنا عن رغبة جمعية محترف السلام للمسرح المتوازن في حمل المشعل المسرحي و الثقافي في مدينة ايت ملول بكل مسؤولية و ثقة و عبر لنا عن سعادته في نجاح النسخة الرابعة للمهرجان و أشار إلى أن الفن لازال يعاني الأمرين و هو بحاجة إلى دعم كبير من طرف الجهات المسئولة خاصة انه المنارة التي يستمد منها الشباب الحالي المعرفة القويمة و المتوازنة للمساهمة في التنمية الاقتصادية و الثقافية للمدينة.

2014-06-09 2014-06-09
أحداث سوس