الجماعة الحضارية للدشيرة الجهادية تعقد إجتماعا تنسيقي

آخر تحديث : الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 8:44 مساءً
2014 06 10
2014 06 10
الجماعة الحضارية للدشيرة الجهادية تعقد إجتماعا تنسيقي

ياسين نورسي

عقد يوم الثلاتاء 10 يونيو 2014 على الساعة 10 صباحا بقاعة الاجتماعات بالقصر البلدي للدشيرة الجهادية اجتماع تنسيقي بحضور :

– السيد باشا باشوية الدشيرة الجهادية

– السيدة القائدة و السيد القائد رؤساء المقاطعتين الأولى و الثانية

– ممثلي مصالح عمالة إنزكان أيت ملول

– ممثلي الأمن الوطني

– ممثل الوقاية المدنية

– ممثلي المكتب الوطني للكهرباء و الماء الصالح للشرب

– ممثل المديرية الجهوية للثقافة

– رؤساء الأقسام التابعة للجماعة و المصالح الخارجية

ترأس الاجتماع السيد محمد أجعموم نائب رئيس المجلس البلدي و قد أشار في كلمته بعد شكر الحاضرين أن المهرجان سينظم هذه السنة بإشراف و برعاية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، و هذا سيزيد من ثقل هذه الدورة لجعلها دورة و مهرجانا وطنيا ناجحا.

أعطيت الكلمة بعد ذلك للسيد عبد الله أبودرار ممثل المديرية الجهوية للثقافة بجهة سوس ماسة درعة و الذي استعرض برنامج الدورة بالتفصيل .

ثم أعطيت الكلمة لممثلي جميع المصالح الخارجية الحاضرة حيث أشار ممثل المكتب الوطني للكهرباء سليمان السفياني بأن المكتب اتخذ جميع الإجراءات اللازمة لضمان توفير القدرة الكهربائية اللازمة طيلة أيام المهرجان،كما أكد على أن المكتب سوف يوفر مولدا كهربائي لضمان استمرارية الكهرباء في حالة انقطاعها كما سيعمل المكتب على توفير دورية لمراقبة جودة الكهرباء طيلة أيام المهرجان .

بالنسبة لمسؤول المستودع البلدي السيد عبد الله باقشيش فقد أشار إلى أن جميع المصالح بالمستودع منكبة على تزيين الساحة باللافتات و الصباغة و الأعلام الوطنية بالإضافة إلى وضع منصة في المستوى مع تكثيف الإنارة العمومية .

أما بالنسبة لممثل مصالح الوقاية المدنية فقد التزم بتوفير سيارة إسعاف و شاحنة لمكافحة الحرائق كما أشار إلى ضرورة توفير مرافق صحية متنقلة و تزويدها بالماء و اللوازم الضرورية ، في حين ركز تدخل المسؤولين عن الأمن الوطني على توفير الأمن من جهة و من جهة أخرى ضمان سيولة السير و الجولان بالشارع الرئيسي ثم تخصيص الساحات و الشوارع المحيطة بساحة المهرجان لتكون مواقف مناسبة للسيارات على أساس منع وقوف السيارات بشارع بئر أنزران مع توفير الحواجز الحديدية اللازمة .

فيما يخص القسم التقني فقد أشار السيد حمدان الجيلالي أن المصلحة اتخذت عدة إجراءات منها تنقية الساحة ،إنارة المنصة ، تكثيف الإنارة بشارع بئر أنزران و جميع الشوارع المجاورة لساحة المهرجان ، عمليات النظافة و الصباغة ، التفكير في تخصيص الماء الصالح للشرب ثم التفكير في تنصيب مراحض عمومية متنقلة بعين المكان .

بالنسبة لاقتراح ممثل السيد عامل عمالة إنزكان أيت ملول السيد عبد اللطيف بلمولاتي فقد أكد على أن يكون للمهرجان مدير مسؤول عن فعالياته بما في ذلك التواصل و التنسيق مع جميع وسائل الإعلام.

في الأخير أشار السيد موسى أبو العباس رئيس اللجنة المالية و التخطيط بالجماعة أن المهرجان يعتبر في حد ذاته مكسبا لنا جميعا و في نفس الآن شرف للمدينة و للجهة ، و له أهمية خاصة خصوصا و أنه سيتم تحت الرعاية السامية لصاحبة الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.لهذا طالب بتوفير الأمن لجميع الوافدين على المهرجان على أن يتم في ظروف صحية ،كل ذلك من أجل أن نعطي للساكنة فرجة في إطار من الأخلاق و السكون و في نهاية كلمته شكر جميع الأطراف و ممثلي جميع المصالح الخارجية .

وقد اختتم الاجتماع لتنتقل اللجنة المشتركة لساحة تنظيم المهرجان من أجل معاينة الساحة و الشوارع المجاورة من أجل الحسم في كل ما تمت مناقشته أثناء الاجتماع كل في إطار تخصصه.

نذكر بأن دورة المهرجان الرابعة تحمل اسم دورة المرحوم ” عبد العزيز الشامخ” و هي دورة تكريمية لهذا الفنان على إبداعاته و عطاءاته في المجال الفني الأمازيغي

رابط مختصر