الحليمي : “الكل مسؤول” واعدا بحفظ أسرار المحصيين خلال عملية إحصاء السكان والسكنى .

أحداث سوسآخر تحديث : الأربعاء 11 يونيو 2014 - 11:07 صباحًا
الحليمي :  “الكل مسؤول” واعدا بحفظ أسرار المحصيين خلال عملية إحصاء السكان والسكنى .

 خلال ندوة صحفية عقدها أحمد الحليمي، المندوب السامي للتخطيط،أمس الثلاثاء 10 يونيو2014، بمناسبة انطلاق الحملة الإعلامية للإحصاء العام للسكان والسكنى، وعد بحفظ أسرار المحصيين خلال عملية إحصاء السكان والسكنى، التي من المنتظر أن تنطلق شهر شتنبر المقبل، مشددا على أنه ليس لأية جهة الحق في التدخل في العمليةو بأن المندوبية السامية للتخطيط “معروفة باستقلاليتها”، وأن الإحصائيين “محلفين”، مشددا على أن “مسألة حفظ أسرار المحصيين يكرسها القانون الجنائي الذي يعاقب كل احصائي أطلع على شيء من الأسر ووفا به خارج الأسرة”.

ومن جانبه، أشار المندوب السامي للتخطيط أن استمارة إحصاء المعدة لهذه الحملة تم إغناؤها بأسئلة جديدة حول البيئة والمعيش اليومي للسكان، مشيرا إلى أن نتائج الإحصاءستساعد على تقييم أداء السياسات العمومية خلال العشر سنوات الأخيرة، كما بسط أمام الحاضرين الطريقة لتي ستمر بها العملية الإحصائية .

ولفت الحليمي الانتباه إلى ضرورة التعبئة لتمر عملية إحصاء السكان والسكنى في أحسن الظروف، مؤكدا بأن “الكل مسؤول”.

يُشار إلى أن الندوة الصحفية حضرها عبد الله باها، وزير الدولة، ومندوب وزير الداخلية، ونواب ورؤساء أحزاب سياسية، بالإضافة إلى ممثلين لهيئات وطنية والمجتمع المدني.

2014-06-11
أحداث سوس