مرجعية الجودة بمراكز التربية غير النظامية موضوع ورشة تكوينية بنيابة إنزكان أيت ملول برعاية منظمة “اليونيسيف”

أحداث سوسآخر تحديث : الخميس 12 يونيو 2014 - 7:50 صباحًا
مرجعية الجودة بمراكز التربية غير النظامية موضوع ورشة تكوينية بنيابة إنزكان أيت ملول برعاية منظمة “اليونيسيف”

إنزكان – عبد الرحيم أوخراز

            في إطار تنفيذ برنامج التعاون بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني ومنظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة ( اليونيسيف) للفترة 2012 – 2016، وبهدف تنسيق جهود المتدخلين من أجل تفعيل خطة لتحسين الجودة الخاصة بالتربية غير النظامية بجهة سوس ماسة درعة،   تحتضن نيابة الوزارة بانزكان ايت ملول يومي الأربعاء  والخميس 11 و12 يونيو 2014، أشغال ورشة تكوينية حول مرجعية الجودة بمراكز التربية غير النظامية، بشراكة مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة درعة، لفائدة السيدات والسادة رؤساء مصالح التخطيط ومحو الأمية والتربية غير النظامية بكل من نيابة اكادير ادا اوتنان و نيابة انزكان ايت ملول ومفتشي التعليم الابتدائي المؤطرين لأقسام الفرصة الثانية ومنشطات ومنشطي أقسام التربية غير النظامية وممثلات وممثلي الجمعيات الشريكة والمجالس المنتخبة  .

            افتتح أشغال هذه الورشة السيد نائب الوزارة بكلمة ترحيبية ابرز من خلالها أهمية اللقاء  فيما يتعلق بتجويد عمل أقسام  الفرصة الثانية وتفعيل الشراكات خاصة مع الجمعيات الشريكة والتي تساهم في محاربة الهدر المدرسي، بعد ذلك قدم السيد ممثل اليونسيف ميثاق الورشة، ثم عرض السيد رئيس المركز الجهوي لمحو الأمية والارتقاء بالتربية غير النظامية بالأكاديمية وضعية الفرصة الثانية بالجهة والواقع الحالي لبرامج التربية غير النظامية، انطلاقا من الغايات والأهداف العامة والمنظور التربوي ومجالات الأنشطة، كما تم تقديم الإطار المرجعي للجودة الخاص بهذه التربية والذي تم انجازه في إطار برنامج التعاون بين مديرية التربية غير النظامية ومنظمة اليونسيف.

             وسيتم الاشتغال عن طريق ورشات للتقاسم وتعزيز التنسيق بين مختلف الحاضرين بغاية تحليل مؤشرات الجودة وبناء مشاريع لتحسينها والرقي بالتربية غير النظامية عموما على ضوء برامج التعاون والتوجيهات الوزارية في الموضوع .

2014-06-12 2014-06-12
أحداث سوس