الدوري الدولي للريكبي الشاطئي بقلب مدينة أكادير.

آخر تحديث : الخميس 12 يونيو 2014 - 10:28 مساءً
2014 06 12
2014 06 12
الدوري الدولي للريكبي الشاطئي بقلب مدينة أكادير.

محمد بوسعيد. أعرب عزيز البلغيتي ،رئيس ا لجمعية الرياضية سوس للريكبي ،أن من أهم المعيقات التي حالت دون انتشار رياضة الكرة المستطيلة بمدينة أكادير و الجهة ككل ،هو عدم تواجد ملاعب القرب ،وإغلاق الملاعب المعشوشبة في وجه هذا الصنف الرياضي ،وشدد على أن هذا الأمر يؤدي إلى صعوبة ترسيخ رياضة الريكبي لذى الناشئة .وأوضح في ندوة صحفية ،احتضنتها أحد فنادق مدينة أكادير يوم الأربعاء 11 يونيو الجاري ،أن الدورة العاشرة للدوري الدولي للريكبي الشاطئي ،سيحتضنها شاطي مدينة أكادير ،خلال الفترة الممتدة ما بين 14و15 يونيو المقبل ، و المنظمة بشراكة مع المجلس الجهوي للسياحة . هذا وستعرف هذه الدورة ،مشاركة 350 ممارس و ممارسة ،يمثلون فريق قدماء الدار البيضاء،أسفي ،فاس ،مراكش .وفريق دينوسوريس ،بيك ،إرس ميسيدان ،ليهيبوكامب،بوليس دو باري،و شالنج جيانوتلافوند من فرنسا .لدى الكبار : الجمعية الرياضية سوس للريكبي سيشارك بفريقين ،ورزازات ،أسفي ،تزنيت ،وفرق تمثل فرنسا ،يتعلق الأمر بإرسيبا،بيك ،بينا زوزوم ،سولفيو إنيغجي ،ليفيزيتور 15 . في صفوف الاناث ،هذه الدورة ستعرف مشاركة الجمعية الرياضية سوس للريكبي بفريقين ،ورزازات ،في حين ستعرف غياب فرق فرنسية ،وعزى البلغيتي ذلك ،إلى قلة الامكانيات المادية ،وصد المؤسسات المحلية أبوابها على وجه الجمعية .ولأول مرة ستعرف هاته التظاهرة الرياضية ،مشاركة مدارس الريكبي بجهة سوس ،الخاصة للأطفال الصغار،كأكادير ،تزنيت وورزازات ،سعيا من الجهة المنظمة إلى الرقي بهذه الرياضة ،جهويا باعتبار الناشئة هي المشعل الحقيقي لرياضة الريكبي .ذات المصدر ،ذكر بأن هذه الدورة ،ستعرف حضور أعضاء جمعية ” لوفال ” ورئيسها و البطل الفرنسي للريكبي “فيليب سيلا ” .وعلى هامش هذه الدورة ،ستعقد دورات تكوينية للاعبين و المؤطرين ،علاوة تلقين رياضة الريكبي لأطفال في وضعية صعبة . من جهتها ،أكدت السيدة أسماء أوبو المكلفة بالتواصل بالمجلس الجهوي للسياحة بأكادير ،أن الرياضة أضحت اليوم بمختلف أنواعها ،وسيلة لإنعاش السياحة بالمدينة و ترويج المنتوج السياحي ،فضلا عن تنشيط المدينة عبر الرياضة .

رابط مختصر