عمال فندف الموحدين يحتجون على الاوضاع المزرية التي يعيشونها ويحملون الشارة الحمراء أثناء مزاولتهم لعملهم.

عمال فندف الموحدين يحتجون على الاوضاع المزرية التي يعيشونها ويحملون الشارة الحمراء أثناء مزاولتهم لعملهم.

azmmza131 يونيو 2018آخر تحديث : الجمعة 1 يونيو 2018 - 11:40 مساءً

 
في الوقت التي تعرف فيه الوحدات السياحية بمدينة أكادير سيرا عاديا وسلما اجتماعيا يعيش من خلاله عمال وعاملات فندق الموحدين هذه الايام احتقانات اجتماعية واحتجاجات متواصلة نتيجة تعنت الإدارات بالعمال ورفضها للحوار، وغض طرفها على الملف المطلبي الذي ظل موضوع خلاف بين الطرفين.
وأوضح هؤلاء الذين دخلوا في صيغ احتجاجية منذ يوم الخميس، بأن هذا التدني يتمثل بالخصوص في
انتهاك حرمة العمل النقابي من إدارة الفندق “مسا بحرية التنظيم وعرقلة واضحة لمقتضيات الدستور المغربي وعملا يمس جوهر الإصلاحات السياسية الكبرى التي دشنها المغرب”، مبرزين بأن النقابة وتنظيمها حق دستوري مشروع لا يمكن التنازل عنه. كما تم منع ترسيم العمال بالعقدة، و منع مناقشة وتحقيق الملفات المطلبية. و منع إستغلال مرآب الفندق على العمال كما كان سابقا. والاجهاز على مجموعة من المكتسبات ومنها مكتسب العمل بنصف يوم، ومؤخرا الإجهاز على مكتسب الحج بالنسبة للمتقاعدين وتحديد منحته في 30ألف درهم بدل 60 ألف درهم، و توقف صرف منحة المردودية عن السنوات 2015/2016 و2017 كما كان سابقا.
هذا، وعلى الرغم من المراسلات واللقاءات مع مسير الفندق إلا أن المتضررين لم يحصلوا على أي شيء سوى التماطل واستغلال الوقت، وأكد بعض العمال المحتجين لجريدتنا جماهير بريس بأن الأمور زادت سوء حينما تعاقدت شركة صوميد مع أحد المسيرين،
هذا ما جعل مستخدمو فندق أطلس الموحدين يومي 30/31 ماي 2018 على حمل الشارة أثناء مزاولتهم لعملهم داخل الوحدة السياحية احتجاجا منهم على عدم تلبية الإدارة لمطالبهم كما شددوا على ضرورة تدخل الجهات الوصية المعنية بملفهم لإيجاد حل للملف المطلبي للمتضررين، وإنصافهم من كل المضايقات قبل أن يستفحل الأمر إلى ملا تحمد عقباه.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)