" الجالية " تستنكر إغلاق مؤسسات تعليمية ضواحي تزنيت

" الجالية " تستنكر إغلاق مؤسسات تعليمية ضواحي تزنيت

azmmza1318 يونيو 2018آخر تحديث : الإثنين 18 يونيو 2018 - 6:11 مساءً

أحداث سوس.
يستنكر عدد من سكان منطقة أولاد النومر،الشرفاء السباعيون المقيمون بإقليم تيزنيت،السياسة العشوائية التي تنهجها وزارة التربية الوطنية المغربية والمتمثلة في إغلاق عدد من ملحقات التعليم الإعدادي بإقليم تيزنيت، ومنها ملحقة أولاد النومر.
هذا ، وبدل سكان أولاد النومر جهودا جبارة لبناء ملحقتهم الإعدادية الوحيدة التي تحتضن أزيد من 80 تلميذا،ذكورا وإناثا،والتي تقع وسط تجمع سكاني يتجاوز أربعة آلاف نسمة.
فإذا كان معيار الوزارة هو قلة التلاميذ، فتلاميذ أولاد النومر ليسوا بقلة ، وإذا كان معيارها هو كثافة التجمع السكاني بالمنطقة التي تقع فيها الملحقة،فسكان أولاد النومر ليسو مجموعة خيام متبعثرة في فيافي قاحلة ، فبأي منطق أقدمت الوزارة،بدون سابق إنذار،على إغلاق إعدادية أولاد النومر المذكورة ؟
وفق ذلك تضم الجالية المغربية المقيمة في أوروبا و المنحدرة من منطقة أولاد النومر بإقليم تيزنيت،صوتها إلى صوت منتخبي الإقليم والقاضي باستنكار هذه الخطوة الغير المبررة،وتدعو الوزارة الوصية إلى إعادة النظر في قرارها هذا رأفة بعشرات التلاميذ و بعائلاتهم الذين سوف يضطرون إلى التنقل إلى أماكن بعيدة لمواصلة دراستهم ، وقدتؤدي مصاريف وأتعاب هذا التنقل إلى نتائج معكوسة لما ترغب فيه الوزارة،منها مثلا تشجيع الهدر المدرسي ،خاصة الفتيات .

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)