استقالة جماعية لمجموعة من المستشارين بتارودانت ينتمون لحزب الأحراربجماعة سيدي موسى الحمري.

أحداث سوسآخر تحديث : الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 1:44 مساءً
استقالة جماعية لمجموعة من المستشارين بتارودانت ينتمون لحزب الأحراربجماعة سيدي موسى الحمري.

بركــــة :

قالت مصادر مطلعة أن عددا من مستشاري المجلس الجماعي لسيدي موسى الحمري بتارودانت، قد قدموا يوم أمس الإثنين بالتزامن مع إنعقاد الدورة الإستثائية للمجلس ـ استقالتهم ـ. مصادر مقربة من المجلس أكدت للجريدة  أن عدد المستشارين المستقلين بلغ” 9 “من بينهم النائب الأول لرئيس المجلس “علي الفيلالي “كما أن أغلبيتهم ينتمون للتجمع الوطني للأحرار باستثناء عضو من حزب الإستقلال وأخر من العدالة والتنمية . نفس المصادر أكدت للجريدة أن أسباب الإستقالة تعود بالأساس إلى رفض الأعظاء نقطة كانت مدرجة بجدول أعمال الدورة الإستثنائية تتعلق بتحويل اعتمادات من فصل لفصل نقطة، وهي النقطة التي رفض رئيس المجلس “محمد ضباش” إلغائها مما خلف احتجاجات عارمة للأعظاء ليمر الرئيس للنقطة الأخيرة أمام استغراب الجميع ثم لبرقية الولاء ورفع الجلسة لينسحب ومعه ممثل السلطة تاركا القاعة للمستشارين الغاضبين حيث أعلنوا عن استقالة جماعية من المجلس وأبلغوا ممثل السلطة بهذا القرار لكنه رفض تسلمها منهم ليقرروا تسليمها لعامل إقليم تارودانت

2014-06-17 2014-06-17
أحداث سوس