" مريم بلال " شابة أبدعت خيالا " بجداريات " في سيدي إفني

" مريم بلال " شابة أبدعت خيالا " بجداريات " في سيدي إفني

azmmza133 يوليو 2018آخر تحديث : الثلاثاء 3 يوليو 2018 - 10:45 مساءً

 
ح. بركوز
أقدمت الشابة الطموحة ومصممة الأزياء ” مريم بلال ” على إخراج لوحة فنية متميزة بعدما استلهمها الخيال وعبرت عنه في لوحة فنية جد معبرة تتناغم فيها الألوان الحية المعبرة عن الصفاء وروعة الجمال بأحد شوارع مدينة سيدي إفني .
” مريم ” التي تربت بين دروب مدينة سيدي افني العتيقة وانخرطت في مجالات متعددة جعلت اليوم من حيها نموذجا يحتدى في النظافة والتعبير الفني انطلاقا من جداريات جسدتها بأحد الأزقة التي يتواجد بها منزلهم المتواجد على يمين قمة حي ” بولعلام ” الشهير الذي أصبح ورشة للفن الجميل .
” بلال ” بلورت الفكرة بعدما كانت حلما وتم تجسيدها بمساعدة مجموعة من الأصدقاء والفنانين التشكيليين بالمدينة، هذا الإبداع انتبه له كل المهتمين بالشأن المحلي بسيدي افني خصوصا بعدما ذاع سيطه على مواقع التواصل الإجتماعي وجعل الكل يتحدث عن هذه التجربة الرائدة والتي جعلت غالبية المواطنين يزورون الحي ويوقفون على طريقة إبداع فنانة تعشق الأرض والفن ، وجعلت من حيها أولى المبادرات التي يستوجب على النشطاء المدنيين والفاعلين بسيدي إفني أن يحدوا حدوها ويبادوا إلى الإسهام في إحداث إقلاع فعلي للمدينة في مجال التنشيط التربوي والثقافي والفني بجل أحياءها، وذلك بمساعدة من المسؤولين والقائمين على الشأن المحلي تشجيعا لمثل هذه المبادرات المجتمعية وتحقيقا لأهداف نبيلة تسهم لا محالة في إضفاء الجمالية على اجمل مدينة هادئة بجنوب المملكة.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)