أكثر من 30 ألف متفرج رغم مزاحمة المونديال في سهرة الإحتفال بالذكرى 3 لترسيم اللغة الأمازيغية في موعد سنوي،

أحداث سوسآخر تحديث : الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 2:09 مساءً
أكثر من 30 ألف متفرج رغم مزاحمة المونديال في سهرة الإحتفال بالذكرى 3 لترسيم اللغة الأمازيغية في موعد سنوي،

تيزنيت : إبراهيم فاضل

 عاشت مدينة تيزنيت أجواء احتفالية ضخمة بمناسبة الذكرى الثالثة لترسيم الأمازيغية، مند الثامنة مساء بدأ الجمهور في التقاطر، على ساحة الاحتفال، ميزة هذه السنة أنها تنعقد تحت الرعاية الملكية لجلاة الملك محمد السادس، واستطاعت جمع أمازيغ القارة السمراء بشمال أفريقيا من خلال تكريم أماني الوشاحي من مصر، التي أشادت بالتجربة الملكية في قيادة المغرب ، باقي المكرمات، مها الجويني من تونس، وتسعديت ياسين من الجزائر وميرفيت الخطابي ونزهة اباكريم من المغرب، فيما لم تتمكن ممثلة مالي من الحضور. وكانت فاطمة تبعمرانت رئيسة جمعية تايري ن واكال صرحت أن الجمعية بدورها تساهم في تجذير العمق المغربي الممتد من المغرب الأقصى حتى مالي والنيجر. الأيام الاحتفالية بذكرى دسترة الامازغية كانت فضلا عن ذلك مناسبة تحية رائد الحركة الأمازيغية إبراهيم أخياط، من خلال تكريم خاص حظي خلاله بجائزة أمزال، أصر المحتفى به على الحضور بقلبه وجسده رغم ظروفه الصحية ، كما تم توشيح صدر الشاعر موحى أملال بجائزة أمدياز.. وتميزت عشية السبت اليوم الأخير بليلة احتفائية غنائية راقصة،حضر أطوارها سمير اليزيدي، عامل إقليم تيزنت، امتدت أفراحها حتى الثانية من صباح الأحد، وتميزت بالحضور الغفير الذي قارب 35 ألف متفرج رغم تزامن الليلة الختامية مع المونديال الكروي، الذي شد في بعض الأوقات جمهورا غفيرا داخل المقاهي، والبيوت، لكن صعود الفنانة تبعمرانت حقق كل المقاييس من حيث الجمهور والتجاوب والتناغم الذي أبداه مع سيدة الطرب الأمازيغي . مجموعة من نجوم الأغنية المغربية تناوبوا على المنصة على جانب فاطمة تابعمرانت: مجموعة أحمد أماينو ، ومجموعة مصطفى شهبوبي ومجموعة أحواش نساء تيزنيت، إلى جانب مجموعة أمنات عيشات لعشاق الأغنية الحسانية، الفنان الكوميدي الامازيغي رشيد أسلال قام بتنشيط فعاليات هذا الملتقى الفني وتميز بنقده الفني الساخر الملتزم. يوم الجمعة عرف أنشطة مكتفة منذ الصباح بمدينة تيزنيت والجماعة القروية لأكلو حيث تم تنظيم حفل ديني بالمدرسة العتيقة لأكلو مع توزيع منح مالية على مجموعة من الطلبة ذكورا وإناثا يدرسون القرآن الكريم بالمدرسة العتيقة سيدي وكاك، ويعتبر وكاك من مشاهير أولياء سوس،يقع على بعد حوالي 15 كلم من مدينة تيزنيت بقرية محاذية للساحل المحيطي. وبموازة مع هذا الحدث التاريخي ثم تنظيم معرض للآلات الموسيقية الأمازيغية و معرض يشمل طباعة الحرف الامازيغي على الملابس بالإضافة لمعرض معرض التذكارات التقليدية الامازيغية التي عرضها المناضل إبراهيم أكيوض. 

2014-06-17 2014-06-17
أحداث سوس