إدريس اليزمي يصف المرحلة بالايجابية ويستعرض تقريرا حول أداء مجلسه الوطني لحقوق الإنسان

أحداث سوسآخر تحديث : الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 9:14 مساءً
إدريس اليزمي يصف المرحلة بالايجابية ويستعرض تقريرا حول أداء مجلسه الوطني لحقوق الإنسان

بركوز / أحداث سوس في لقاء نظمه المجلس الوطني لحقوق الإنسان بالرباط والذي حضره عدد من الهيئات الحكومية وعدة سفراء معتمدين بالمغرب وفعاليات حقوقية وجمعوية وصحفية استعراض من خلاله أهم النتائج التي خلص إليها المجلس فيما يخص أهم الملفات المتعلقة بالسياسة العمومية في مجال حقوق الإنسان بالإضافة إلى فك رهان عدد من الملفات التي كانت عالقة في مجال جبر الضرر الفردي . وأكد اليزمي أن أداء المجلس الوطني لحقوق الإنسان هو تجربة ديمقراطية تخوضها بلدنا والتي لم تأتي هكذا بقدر ما كانت ثمرة تعاون بين الحكومة والمؤسسات التشريعية وهي في نفس الإطار جهود تبرز وفاء المغرب بالتزاماته اتجاه حقوق الإنسان. وأضاف اليزمي إن الجهود المشتركة للمؤسسات الوطنية في هذا الإطار جعلت من المغرب نموذجا حيا في هذا المجال فقد تم تصفية 26063 من ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان وذويهم ،هذا وقد نوه السيد اليزمي بتجاوب بعض القطاعات الحكومية فيما يخص بعض النصوص التشريعية مثل المجلس الوطني للصحافة وقانون الحصول على المعلومة والقانون التنظيمي الخاص بالمجلس الأعلى للسلطة القضائية والنظام الأساسي للقضاة وقانون المسطرة الجنائية وقانون حماية الأشخاص المصابين باضطرابات نفسية ومشروع قانون الطب الشرعي.

2014-06-17 2014-06-17
أحداث سوس