الشرارة الأولى لعشوائية التنظيم بمهرجان تيميتار في نسخته الحادية عشرة بأكادير .

أحداث سوسآخر تحديث : الأربعاء 18 يونيو 2014 - 10:00 صباحًا
الشرارة الأولى لعشوائية التنظيم بمهرجان تيميتار في نسخته الحادية عشرة  بأكادير .

 

 تفاجأ مهنيوا قطاع الصحافة والاعلام بالجهة بالطريقة التي تسلم بها الحاضرون  إلى أحد الفنادق بأكادير الشارات التي تسمح لهم بولوج الأماكن المخصصة للصحفيين المحترفين وبكل عشوائية اعتمد المسؤولون على توزيع الشارات ” ليبادج ” على من هب ودب سواء كان صحفيا محترفا أو تابعا أو متعاطفا مع الصحافة أو حتى من لا يصح ذكر مهنته هنا ، ليعتمد الموزعون على لوائح لتسجيل اسماء الحاضرين بأرقام بطاقات وطنية عشوائيا دون الالتفات الى صنف المنبر الاعلامي الذي يعتبر حجة على المهنية المطلوبة وبدون الادلاء ببطاقة الصحافة .

فلماذا اذن كلفوا أنفسهم عناء المراسلات الالكترونية التي توصل بها مدراء مختلف المنابر الاعلامية بشتى ألوانها ؟ 

هل سيسجل التاريخ الاعلامي هذا الحدث كبؤرة سوداء في النسخة الحادية عشر لمهرجان تيميتار ؟ 

أم ان هذه الدورة ستحطم الأرقام القياسية في عدد الصحفيين الذين سينكبون على تغطيتها ؟

2014-06-18
أحداث سوس